سلطان الجابر: انتعاش الاقتصاد العالمي يرفع الطلب على الطاقة
‎جريدة الإتحاد -

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، أن النمو المتوقع في الاقتصاد العالمي، ولا سيما في الدول غير الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، سيؤدي إلى رفع الطلب على الطاقة إلى مستويات لا يمكن تلبيتها عبر مصدر واحد، وإنما من خلال مزيج متنوع من المصادر.

وقال: «الهدف الأساسي لقطاع الطاقة العالمي هو توفير إمدادات آمنة وموثوقة ومستقرة، خاصةً مع التغيرات التي تشهدها الأسواق وزيادة معدلات استهلاك الطاقة المتوقع أن ترتفع بنسبة 25% بحلول عام 2040».

وأضاف: «نجتمع في دورة هذا العام من المنتدى بالتزامن مع انتعاش الاقتصاد العالمي إلى مستويات هي الأفضل خلال العقد الماضي. وسيسهم هذا النمو الاقتصادي في زيادة الطلب على الطاقة والمتوقع أن يرتفع بنسبة لا تقل عن 25% بحلول عام 2040، وهذا يعني أنه لا يمكن تلبية هذا الطلب من خلال مصدر واحد، وإنما سيتم الاعتماد على مزيج متنوع من مصادر الطاقة».

وتابع «ستستمر الموارد الهيدروكربونية في القيام بدور حيوي في تلبية هذا الطلب، حيث من المتوقع أنه مع نهاية العام الحالي، سيتجاوز الطلب العالمي على النفط وحده 100 مليون برميل يومياً».

وأوضح معالي د. سلطان أحمد الجابر استجابة أدنوك للمتغيرات التي تشهدها أسواق الطاقة قائلاً: «تنفيذاً لتوجيهات القيادة، وضعت أدنوك استراتيجية جديدة تركز على الاستفادة من نموذج عمل الشركة المرن والبناء عليه وتطويره لتعزيز الأداء، وإحداث نقلة نوعية قائمة على النمو الذكي، وتعزيز القيمة وتحسين هيكلية رأس المال، حيث أصبحت أدنوك تقدم نموذجاً جديداً في منهجية عمل شركات النفط الوطنية». ... المزيد

إقرأ المزيد