عمليات «تجميع» على الأسهم الصغيرة تدعم مؤشرات الأسواق المحلية
‎جريدة الإتحاد -

حاتم فاروق (أبوظبي)

واصلت مؤشرات الأسواق المالية المحلية مسيرة الأداء الإيجابي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مدفوعة بعمليات تجميع قامت بها المؤسسات والمحافظ المالية لتستهدف عدداً من الأسهم الصغيرة، مصحوبة بدخول سيولة جديدة مع تزايد التوقعات الإيجابية بتسجيل الشركات المدرجة لنتائج سنوية إيجابية وارتفاع مستوى التوزيعات النقدية على المساهمين، بحسب خبراء ووسطاء ماليين.

وقال الخبراء لـ«الاتحاد» إن أداء الأسهم المحلية خلال تعاملات الأسبوع الماضي شهدت حرص المؤسسات والأجانب على اقتناص الفرص الاستثمارية المتاحة مع وصول الأسعار إلى مستويات مغرية للشراء، خصوصاً أسعار الأسهم القيادية، مؤكدين أن عمليات التجميع وتبديل المراكز المالية تخللها بعض المضاربات وضغوط بيع طالت عدداً من الأسهم المضاربية والمنتقاة بهدف تحقيق أرباح سريعة.

وأضاف هؤلاء أن النزعة المضاربية وعمليات جني الأرباح التي جاءت بعد ثماني جلسات من الارتفاع المتواصل كانت متوقعة ولم تؤثر سلباً على أداء السوق، بل على العكس ساهمت في زيادة النزعة الشرائية لتتماسك مؤشرات الأسواق خلال جلستي نهاية الأسبوع، متوقعين استمرار زخم السيولة خلال الجلسات المقبلة، بالتزامن مع قرب موسم إعلان النتائج، مع استمرار الأداء الإيجابي للأسواق خلال الفترة المقبلة.

تحسن المؤشرات

وقال نبيل فرحات، الشريك في شركة «الفجر» للأوراق المالية، إن الأسبوع الماضي شهد استمرار تحسن في المؤشرات القياسية للأسبوع الثاني على التوالي، نتيجة لارتفاع منسوب التفاؤل حيال نتائج الشركات والتوزيعات النقدية، وخصوصاً في قطاعات البنوك والعقار. ... المزيد

إقرأ المزيد