'رابطة الإمارات للفرنشايز' تستكمل إجراءات انضمامها إلى جمعية الامتياز الدولية
وكالة أنباء الإمارات -

الشارقة في 16 أبريل/ وام / استضافت غرفة تجارة وصناعة الشارقة اجتماع مجلس إدارة "رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز" لبحث المتطلبات والإجراءات النهائية لاستكمال حصول الرابطة على العضوية الكاملة في "جمعية الامتياز الدولية" والمتوقع الإنتهاء منه في نوفمبر القادم.

واطلع مجلس إدارة الرابطة خلال الاجتماع الذي ترأسه سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيس مجلس إدارة "رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز" على شروط وآليات إتمام العضوية الدائمة للرابطة في الجمعية في ضوء نجاحها منذ شهر أكتوبر الماضي بالحصول على صفة "عضو مراقب" فيها.

وناقش الاجتماع سبل استفادة رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات من مزايا عضوية الرابطة في الجمعية الدولية ومن خطط عمل الجمعية ومشاريعها المستقبلية في تطوير قطاع الفرنشايز في الدولة.

وأكد سعادة محمد هلال المهيري سعي الرابطة نحو إنجاز عضويتها الكاملة والدائمة في الجمعية الدولية للامتياز بهدف تحقيق أقصى استفادة لقطاع الفرنشايز على مستوى دولة الإمارات من خلال تبادل الخبرات في إطار حرص الرابطة على ترسيخ فكر ريادة الأعمال وتشجيع الشباب المواطن على تأسيس المشروعات الخاصة بهم وتشجيع ثقافة العمل التجاري الحر ورواد الأعمال المواطنين على تبني مفاهيم البحث والابتكار والإبداع في نوعية المشاريع التي يرغبون في تأسيسها.

وقال إن الرابطة تعمل جاهدة من خلال استراتيجيتها الجديدة لتعزيز دورها والإسهام الفاعل في تقديم التقديم والخدمات والاستشارات والتوجيه لرواد الأعمال في مجال الفرانشايز تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة بضرورة دعم الشباب المواطن وتمكينه اقتصاديا من خلال إعداده وتأهيله علميا وعمليا لممارسة كافة الأنشطة الاقتصادية على أسس مهنية متطورة وطبقا لأفضل الممارسات العالمية المعمول بها في هذا المجال.

واوضح أن الرابطة تتطلع إلى التعاون مع الجمعية الدولية للامتياز بما يسهم في تطوير فرص الفرانشايز في الإمارات بحيث تغطي مختلف القطاعات الاقتصادية وتحديدا في مجالات الصناعة والخدمات والسياحة والتعليم والصحة كي لا تقتصر على قطاع الأغذية والمشروبات فقط.

وأعرب المهيري عن شكر الرابطة لغرفة تجارة وصناعة الشارقة على استضافتها اجتماع الرابطة مع الجمعية الدولية للامتياز.. مثنيا على مبادراتها الرائدة في هذا المجال.

من جانبه أكد سعادة محمد علي هلال الحزامي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة نائب رئيس مجلس إدارة رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز حرص الغرفة على مساندة كافة جهود الرابطة ومؤازرتها لتحقيق خطتها الاستراتيجية 2018-2020 انطلاقا من التزام غرفة الشارقة بمساندة رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة والصغيرة والمتوسطة والتشجيع على الابتكار و انسجاما مع توجيهات القيادة الرشيدة للدولة وترجمة للرؤى الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في تسخير كافة الإمكانات لمساعدة رواد الأعمال المواطنين والمواطنات وتشجيعهم على جعل الابتكار ثقافة عمل وحياة بما يعزز دورهم وإسهاماتهم في مسيرة التطوير الشامل التي تشهدها الدولة ويسرع تحولها نحو مجتمع واقتصاد المعرفة.

وأشار إلى أن الرابطة ستشكل مظلة رعاية للشباب المواطن نحو تأسيس مشروعاتهم الخاصة من خلال الفرنشايز وصولا الى ترسيخ فكر ريادة الأعمال وتعزيز ثقافة العمل الحر الإبداعي كأداة لتنمية الاستثمار والأعمال.

وقال الدكتور حاتم مصطفى زكي الأمين العام للجمعية الدولية للامتياز إن الاجتماع جاء بهدف اطلاع مجلس إدارة رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز على الشروط والإجراءات النهائية اللازمة لاستكمال العضوية الكاملة والدائمة في الجمعية إلى جانب التعريف بمزايا هذه العضوية وآفاق الاستفادة من خطط عمل الجمعية الدولية للامتياز ومن مشاريعها المستقبلية.

وأشار الى أن عضوية الرابطة الإماراتية في الجمعية الدولية من شأنها أن تسهم في بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال الفرنشايز في الإمارات وتعريف رواد الأعمال داخل الدولة بمميزات نظام الامتياز التجاري بالإضافة إلى تسهيل مهمتهم في اختراق الأسواق الخارجية التي تتعامل معها الإمارات على مستوى العالم حيث يوجد أكثر من 40 ألف علامة تجارية بنظام الفرانشايز تسهم بنحو 3 بالمائة من الناتج المحلى العالمي.

وتركز رابطة الإمارات لتنمية الفرنشايز في إطار خطتها الاستراتيجية 2018–2020 على تنظيم أعمال وأنشطة الفرانشايز على مستوى الدولة بما يحقق الممارسات السليمة والحماية ويحفظ حقوق كافة الأطراف وتحديدا رواد الأعمال من أصحاب العلامات التجارية الإماراتية للتوسع عالميا وإتاحة المعلومات لهم.

وتعد رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وهي مؤسسة اتحادية مستقلة تعد الأولى من نوعها خليجيا لتعزيز نمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالدرجة الأولى والترويج والتسويق لمنتجات الشباب المواطن في شتى المجالات حيث تشكل مظلة تقدم التدريب والتأهيل والتسويق لرواد الأعمال وعلاماتهم التجارية والشركات المحلية المهتمة بالفرانشايز على المستوى الاتحادي لفتح فروع خارجية.



إقرأ المزيد