فيديو: حليمة بولند تثير جدلاً بعد التقاطها صوراً مع أطفال إسرائيليين
أربيان بيزنس -

أثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب نشرها مقطع فيديو يظهر التقاطها صوراً تذكارية مع أطفال إسرائيليين وتقبيلهم في مدينة أنطاليا التركية.

وظهرت حليمة بولند في الفيديو واقفة وخلفها مجموعة أطفال يلتقطون صوراً معها، وسألتهم عن وطنهم فأجابوا بأنهم من دولة الاحتلال.

وأصيبت الإعلامية المثيرة للجدل بصدمة -كما يظهر الفيديو- بعد معرفتها بموطن الأطفال، ولكنها استمرت بالتصوير، وقامت بتقبيل طفلة كانت تقف بجانبها، مؤكدة أن "الأطفال أياً كانت جنسيتهم فهم أحباب الله".

وعلقت حليمة بولند بعدما قوبلت بهجوم شديد على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تتصور مع أطفال إسرائيليين قائلة "جوني يتصورون معاي ولما سألتهم من وين صدموني وقالولي من إسرائيل.. بس الأطفال أحباب الله شنو ما كانت جنسياتهم أو بلدانهم".

وقالت بولند إنها "لا تستطيع ن ترفض طلبا لطفل، وذلك وفقاً لفطرتها كإنسانة وأم".

وأوضحت أنه "بخصوص الهجوم غير مبرر من الإعلام والصحافة، حول تصويري مع أطفال من إسرائيل.. فأنا تصرفت وقتها بفطرتي السوية وإنسانيتي تجاه أطفال أبرياء لا علاقة لهم بالسياسة وقذارتها؛ فهم أحباب الله".

وذكرت "أنا كإنسانة أولا وكأم لطفلتين ثانياً لم أستطع أن أكسر بخاطر الأطفال، وأرفض التصوير معهم.. ولو تكرر الموقف لفعلت نفس الشيء ولست نادمة".

وأضافت "لن أقول رأيي السياسي في التطبيع مع إسرائيل أو كرهي لإسرائيل.. لكن ما أريد أن أقوله هو أن لا نتخلى عن إنسانيتنا في كل الأحوال والظروف".

ولم تذكر حليمة بولند سبب تواجدها في مدينة أنطاليا السياحية جنوب غرب تركيا.



إقرأ المزيد