فيديو| فيلم يقدم 5 نهايات مختلفة اعتماداً على رغبة المشاهد
سنيار -

هل سبق وشعرت بخيبة أمل، بعد متابعة فيلم على شاشة التلفزيون، لكن النهاية لم تكن سعيدة، أو كما كنت تتوقعها؟ إذا كنت من الذين مروا بهذه التجربة من قبل، فأنت مدعو لمشاهدة أول فيلم تفاعلي، يقدم 5 نهايات مختلفة، بحسب رغبة واهتمام المشاهد.

“أنغري ريفر” أو النهر الغاضب، أول فيلم تفاعلي قصير، يستخدم تقنيات ملاحقة العين والذكاء الاصطناعي، لتتبع متابعة المشاهدين واهتمامهم بالفيلم، ومن ثم يقوم بإجراء عملية تحرير للفيديو، ويختار بين 5 سيناريوهات محتملة للأحداث، بحسب موقع أوديتي سنترال.

ويمكن تشبيه “أنغري ريفر” بلعبة فيديو تفاعلية متعددة الأطراف، ولكن بدلاً من استخدام لوحة المفاتيح أو جهاز التحكم، للتأثير على سير الأحداث، يمكن فعل ذلك بالعينين.

ويقول صانع الأفلام أرمين بيريان، إنه استلهم فكرة المشروع من تعليق لأحد أعضاء فريق العمل لديه، وبدت الفكرة مجنونة في ذلك الوقت، ولكن مع تقدم تقنيات الذكاء الاصطناعي، بات بالإمكان تحويلها إلى حقيقة.

وتم تصوير الفيلم في ولاية أوريغون الأمريكية، ومن ثم تحريره في خمسة منظورات روائية مختلفة، حيث تقوم تقنية تتبع العين بتجميع البيانات حول ما يهتم به المشاهد، ومن ثم تحويلها إلى خوارزميات، تعطي القرار حول المسار المناسب لأحداث الفيلم.

 



إقرأ المزيد