مُؤلّف موسيقي يكشف سرّ جذب "Don’t Stop" المُستمع حتى الآن
صوت الإمارات -
مُؤلّف موسيقي يكشف سرّ جذب don’t stop المُستمع حتى الآن

يشرح المغني ومؤلف الموسيقى، ستيف بيري، كيف تجذب أغنية "Don’t Stop Believin" لفرقة الروك الشهيرة "جورني" والتي كان واحدا من أعضائها، المستمع حتى الآن.

أوضح بيري أن موسيقى البيانو ومقدمة الأغنية من الأسباب الرئيسية في جذب المستمعين للأغنية التي لا يزال يستمع إليها عدد كبير من المحبين حتى الآن، وأضاف: "الآن نحن بحاجة إلى كتابة مثل تلك الأغاني".

"Don’t Stop Believin" هي أغنية لفرقة الروك الأميركية "جورني"، والتي يشارك بها بيري وصدرت في الأصل كأغنية ثانية من ألبومهم السابع "إسكيب" (1981)، وأحدثت ضجة في الولايات المتحدة عند صدورها في العام 1981، ومنذ مشاركته في البرنامج التلفزيوني "Glee"، لم يكن من الممكن تجنب الحديث عنه خلال الأعوام القليلة الماضية وعن مغادرته لفرقة "جورني" لمدة 20 عاما.

ويقول بيري إنه لم يكن يفكر في العودة إلى فرقة الروك "جورني"، مضيفا: "كنت اكتفيت من الجولات، وتسجيل الموسيقى، وكتابة الأغاني بلا انقطاع"، موضحا: "كنت أعاني من اضطراب PTSD العاطفي في الموسيقى، لا أرغب في الشفقة أنا فقط أقول إنه كان هناك نقص في الاتصال بشغف الموسيقى التي اكتشفتها عندما كنت في السابعة من عمري. خرجت من الفرقة ولا أنوي العودة مرة أخرى"، ويشير إلى أنه بعد أعوام بدأ يفكر للعودة من جديد مما دفع بيري لتسجيل أول ألبوم له بعد "Trial By Fire" في عام 1996، وهو واحد من أقسى القصص وأكثرها حزنا ستسمعها في موسيقى الروك.

لم يتزوج بيري أبدا، ويقول: "كنت خائفا للغاية من الزواج بعد انفصال والدي.. لقد وجدت الموسيقى كشيء يحافظ على الحياة عندما كان عمري نحو ستة أعوام. كان والداي على وشك الانفصال وبدأت في سماع سام كوك وبعد انفصال والدي كانت لمخاوف من الزواج تزداد يوما بعد يوم".

بعد ذلك، في العام 2011، عرضت صديقته باتي جينكنز، مديرة ووندر وومان، له قصاصة من فيلمها التلفزيوني عن سرطان الثدي، وجذب بيري أحد الناجين من السرطان الذي ظهر لفترة وجيزة في الفيلم. كانت تلك المرأة هي كيلي ناش، وهي طبيبة نفسية خضعت للعلاج كان يرغب بيري في التعرف عليها وطلب بريدها الإلكتروني من صديقته باتي وعندما سألته عن السبب قال إن هناك شيئا ما وراء ابتسامتها الجميلة، وافقت باتي في مساعدته لكنها قالت إن هناك شيئا يجب عليها إخباره به أولا، وهو أن ناس تعاني من السرطان في عظامها ورئتيها وهي تقاتل من أجل لعيش، تردد بيري في البداية وكاد يفكر في نسيان الفكرة بأكملها، لكنه اتخذ القرار في المضي قدما.

بدأ بيري علاقته بياش مع العلم بأن الأطباء قالوا إنها لن تعيش طويلا، ستموت عاجلا وليس آجلا، ما الذي كان يأمل في اكتسابه من قضاء وقت قصير معا؟ قال بيري: "أنت تريد أن تعرف الحقيقة؟ لم أقل هذا لأحد حتى الآن: اعتقدت بأن حبنا سيعالج السرطان".
دخل بيري بعد وفاتها، في حالة من الحزن استمرت لعامين لكنه كان وعد ناش بمواصلة ما بدأه في مشواره الموسيقي، لذا قرر كتابة الأغاني.

 



إقرأ المزيد