الصين تُطلق مركبة فضائية لاستكشاف الجانب المظلم من القمر
صوت الإمارات -
الصين تُطلق مركبة فضائية لاستكشاف الجانب المظلم من القمر
يبدو أن الصين على بعد أيام فقط، من إطلاق مهمة تاريخية لاستكشاف الجانب المظلم من القمر، وستكون "Chang'e-4"، التي ستُطلق في الثامن من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أول مركبة تهبط على الجانب البعيد من سطح القمر.
 
ومن المقرر أن تُغادر المركبة الفضائية مركز "شيتشانغ"، لإطلاق الأقمار الصناعية، في مقاطعة سيتشوان، قبل أن تدخل إلى مدار القمر وتلامس السطح لتهبط في حفرة "Von Karman"، التي يبلغ عرضها 186 كم، على القطب الجنوبي للقمر.
 
وستجري المركبة أبحاثًا في منطقة غير مستكشفة من سطح القمر على "South Pole-Aitken Basin"، الواقع في النصف الجنوبي من الجانب المظلم من القمر.
 
وقال بو وو، المتخصص في العلوم الجيولوجية بجامعة هونغ كونغ للفنون التطبيقية، "إنه مجال رئيس للإجابة عن العديد من الأسئلة المهمة بشأن التاريخ المبكر للقمر، بما في ذلك البنية الداخلية والتطور الحراري".
 
وأوضحت ناسا، "بما أن المركبة الفضائية ستكون على الجانب البعيد، فإن القمر سيحظر الاتصال اللاسلكي المباشر بالأرض، لذلك سيستخدم القمر الصناعي (Queqiao) للاتصالات".
 
وستقوم المركبة الفضائية بتخطيط المنطقة المحيطة بموقع الهبوط، وكذلك إجراء تجارب تخص علم الفلك الراديوي على الجانب المظلم من القمر، بهدف اكتشاف ما إذا كانت النباتات يمكن أن تنمو هناك أم لا.
 
ويوجد على متن "Chang'e-4" مطياف راديوي منخفض التردد، وكاميرا بانورامية ورادار متطور، بالإضافة إلى معدات أخرى.
 
ولاحظت "ناسا"، أن المركبة صُممت على طراز روفر "Chang'e-3" غير المأهول، الذي هبط على سطح القمر في عام 2013.
 
وقال فريق أبحاث الاستكشاف في النظام الشمسي التابع إلى "ناسا"، "يحتوي الجزء الغامض من القمر، المخفي عن الأرض، أسرار كيفية تكوين الأرض وتطور الكواكب، وكيف أعادت عمليات الصهر البركانية وآثارها تشكيل النظام الشمسي".
 
وستساعد نتائج التجارب المقررة، على تعزيز الهدف النهائي لإدارة الطيران الوطنية الصينية "CNSA"، وهو بناء قاعدة قمرية للتنقيب البشري في المستقبل على الجانب المظلم من القمر.


إقرأ المزيد