مصممة أميركية تعيد إحياء الشخصيات التاريخية كما لو كانت تعيش اليوم
صوت الإمارات -
مصممة أميركية تعيد إحياء الشخصيات التاريخية كما لو كانت تعيش اليوم

أعادت المصممة الأميركية بيكا صلاح الدين، إحياء الشخصيات التاريخية البارزة من الملكات والسياسيين الشهيرين، كما لو كانت تعيش في يومنا هذا، ونشرت المصممة صورا للشخصيات التاريخية بتسريحة شعر وملابس متحضرة على "انستغرام"، وقالت بيكا، "الفن والتصميم الغرافيكي هما مهنتي، لكن التاريخ كان دائمًا هوايتي، فعملي الآن مزيج مثالي لهذين الشغفين".وأضافت بيكا أن شخصيتها التاريخية المفضلة هي آن بولين، وكل المهتمين بتاريخ عصر تيودور يعرفون أن آن معروفة بسحرها وخفة دمها، ومع ذلك فإن الصور التاريخية التي وصلت إلينا هي شاحبة وكئيبة"، لهذا قامت بيكا باستخدام فوتوشوب وتغيير شكل آن بولين لرؤية ما قد تبدو عليه مع تسريحة ومكياج حديثين ولاحظت المصممة، أن الشكل الجديد لبولين ملأها بالحياة.

وهكذا بدأت بيكا بنشر الصور على حساب خاص منذ عام تقريبا ولقي العمل الكثير من المعجبين، حيث لديها الآن أكثر من 80 ألف متابع على "انستغرام"، وتركز بيكا في تعديلاتها على البشرة والشعر والعينين وترسم الوجه بشكل مجزأ مستخدمة شكل الأنف والعينين والشفتين وكشفت المصممة: أحيانا أرسم ظلال العيون والرموش والحواجب والتجاعيد ولون البشرة رقميا بتفاصيل أكثر ويستغرق الأمر وقتا طويلا حتى تبدو الصورة حقيقية وتنبض بالحياة مرة أخرى.

قد يهمك ايضا:

استطلاع رأي حول التحديات التي يُواجهها المطبوع الورقي ونظيره الإلكتروني

سعود بن صقر يؤكّد أن نهضة الإمارات قامت على إعلاء شأن الثقافة والأدب



إقرأ المزيد