رغم المخاوف من كورونا… لحم الخفافيش لا يزال يتمتع بشعبية في إندونيسيا
ميوسك نيشن -

لا يزال لحم الخفافيش منتشرا في بعض أجزاء إندونيسيا رغم الأبحاث التي تشير إلى أن فيروس كورونا الذي ينتشر من الصين ربما مصدره الخفافيش قبل انتقاله إلى البشر.

وقال ستينلي تيمبولينغ بائع الخفافيش في كشكه في توموهون: “إنّ فيروس كورونا لم يؤثر على المبيعات… فعملية البيع مستمرّة بالفعل! وفي المتوسّط، نبيع ما بين 50 و60 خفاشاً في الأيّام العادية، وقد نصل إلى نحو 600 خفاشٍ في أيّام الأعياد.”

وقال وليام ونجسو، خبير الطهي الإندونيسي ومؤلف عدد من كتب الطهي:”الخفافيش هي البروتين المفضل للسكان الأصليين خاصة في شمال سولاويسي. وبالنّسبة لي، الجزء المفضّل هو الأجنحة وذلك بعد إزالة الإبط والغدد للتخلّص من الرائحة الكريهة.”

وأضاف:” يتم حرق الخفافيش للتخلّص من شعرها قبل تقطيعها وطهيها في قدرٍ من الأعشاب والتوابل وجوز الهند.

ويُشار إلى أنّ فيروس كورونا ظهر في سوق للمواد الغذائية في مدينة ووهان الصينية التي كانت تبيع الحيوانات البرية بطريقة غير مشروعة ما أدّى إلى الإعتقاد أنّ هذا الفيروس نشأ في الخفافي وانتقل إلى البشر.

The post رغم المخاوف من كورونا… لحم الخفافيش لا يزال يتمتع بشعبية في إندونيسيا appeared first on Musicnation - ميوزيك نايشن.



إقرأ المزيد