روسيا تنتهي من اختبار سلاح نووي جديد يضرب "تحت الماء"
صوت الإمارات -
روسيا تنتهي من اختبار سلاح نووي جديد يضرب تحت الماء

انتهت روسيا مؤخرًا من اختبار غواصتها النووية الجديدة المطور، والتي من المقرر عودتها للخدمة في الأسطول العسكري البحري للبلاد، بعد خضوعها للعديد من الاختبارات وهي الغواصة النووية "Vepr"، التي تم تطويرها في إطار المشروع العسكري 971، وتستعد للانضمام لقوات الأسطول البحري الشمالي في الجيش الروسي، في أبريل/نيسان، المقبل.

وقال المتحدث باسم سلاح البحرية الروسي، إيغور دياغلو إنه قد تم اختبار الغواصة في بحر بارنتس، حيث تم التحقق من جميع الأنظمة والمعدات الموجودة فيها، والتأكد من جاهزيتها التامة للعمل، قائلًا: "لقد خضعت الغواصة لأعمال صيانة وتطوير كبيرة لتحسين أنظمتها وقدراتها القتالية".

وكانت روسيا قد أعلنت عن بدء تطوير هذه الغواصة في يونيو 1990، وأنهى مصنع "سيفماش" الروسي تصنيعها عام 1994 ليتم بعدها اختبار قدراتها العملية في الماء، وتدخل الخدمة في الجيش الروسي بعدها بعام.

وصممت Vepr لتكون غواصة نووية متعددة الاستخدامات، قادرة على تعقب وتدمير سفن وغواصات العدو، وتنفيذ مهام مرافقة السفن العسكرية، وتتميز بقدراتها العالية في التخفي عن رادرات العدو

قــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا:

روسيا تعلن انتهاء اختبار صاروخ "سارمات" بحلول عام 2021

"واي 19" هاتف متطور يُطرح في روسيا وبعض أسواق آسيا



إقرأ المزيد