تلسكوب يلتقط صورةً مذهلةً لفقاعة غاز بتفاصيل لم تُشهَد مِن قبل
صوت الإمارات -
تلسكوب يلتقط صورةً مذهلةً لفقاعة غاز بتفاصيل لم تُشهَد مِن قبل

التقط  المقراب الكبير جدا (VLT) التابع إلى المرصد الجنوبي الأوروبي صورة مذهلة لفقاعة غاز تشبه الفراشة، المعروفة باسم NGC 2899، بتفاصيل لم يشهدها العلماء من قبل.
ويمتد الغاز على بعد عامين ضوئيين من مركزه، والذي يبلغ نحو 11.76 تريليون ميل، ويمكن أن يصل إلى درجات حرارة تبلغ عشرة آلاف درجة، وهذا ما يمنح الفقاعة توهجها.
وتسبب درجات الحرارة المرتفعة هذه إشعاعا من النجم الأم للسديم، وفقا للمرصد الجنوبي الأوروبي للبحوث الفلكية، وهذا ما يؤدي إلى توهج غاز الهيدروجين باللون الأحمر حول غاز الأكسجين الذي يضيء باللون الأزرق.

وتقع الفراشة الفضائية بين 3000 و6500 سنة ضوئية، في كوكبة "فيلا" الجنوبية المعروفة باسم كوكبة الشراع. ولديها نجمتان مركزيتان، وهو ما يمنحها شكلها المذهل شبه المتماثل.وتتشكل السدم الكوكبية عندما تنهار النجوم القديمة، التي يمكن أن تكون لها كتلة أكبر بستة أضعاف من الشمس، وتطرد كميات هائلة من الغاز.وتتسبب الأشعة فوق البنفسجية في تألق هذا الغاز بشكل ساطع حتى يتم تفريقه عبر الفضاء. وعلى مقياس الزمن الكوني، تقع هذه الأحداث بسرعة كبيرة، وتم التقاط هذه الظاهرة من قبل التلسكوب أو المقراب الكبير جدا (VLT) في تشيلي، وتحديدا تلسكوب FOcal Reducer and low dispersion Spectrograph المعروف اختصارا بـFORS، المرتبط به.ويعد تلسكوب FORS واحدا من بين أربعة مقاريب تشكل المقراب الكبير جدا (VLT)، وطوله 8.2 متر، وتم إنشاء هذه الصورة في إطار برنامج ESO Cosmic Gems، وهي مبادرة تواصل لإنتاج صور لأشياء مثيرة للاهتمام أو جذابة بصريا باستخدام مقاريب المرصد الجنوبي الأوروبي، لأغراض التعليم والتواصل مع الجمهور.


 قد يهمك ايضا:

ظهور المذنب "نيووايز" بألوان زاهية أثناء عودته للفضاء بالتزامن مع اقترابه من كوكبنا

علماء الفلك يحددون مصدر الإشارات اللاسلكية الفضائية الغامضة



إقرأ المزيد