عالم فيروسات ألماني: الاختبارات السريعة لكورونا مع قدوم الشتاء مهمة
الإمارات اليوم -

أكد خبير الفيروسات الألماني، كريستيان دروستن، أهمية الاختبارات السريعة لكورونا مع قدوم الشتاء.

وفي تسجيل لإذاعة «إن دي آر» بعنوان «تحديث فيروس كورونا»، قال الخبير الذي يعمل في مستشفى شاريتيه الجامعي في برلين، أمس الثلاثاء، إنه يجب المضي قدماً في الاختبارات المعروفة باسم اختبارات المستضدات.

وأوضح أنه ستكون هناك حاجة إلى مثل هذه الاختبارات في حال حدوث موجة عدوى في الشتاء، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن هذه الاختبارات ليست مثالية، معتبراً أنه رغم ما تنطوي عليه من عيوب في الموثوقية لكنها تتسم بمزايا مثل السرعة والتوافر.

وتساءل الخبير عن فائدة اختبار «بي سي آر» شديد الحساسية إذا كان على المرء الانتظار لمدة ثلاثة أو أربعة أيام لحين ظهور النتيجة من المعامل المحملة بأعباء فوق طاقتها.

وفي إشارة إلى فرص القيام بزيارات للمسنين، رأى دروستن أن إجراء مثل هذه الاختبارات عند مدخل دار للمسنين يمكن أن يحقق «قدراً كبيراً من الخير لا يمكن تصديقه».

وفي الوقت نفسه، أكد أن المهم هو عدم استخدام أي اختبارات غير منطقية لأن هناك مسؤولية مرتبطة بها، محذراً من أنه في حال وجود حالة إصابة غير معلن عنها في دار للمسنين على سبيل المثال، فإن من الممكن حدوث تفش للعدوى تعقبه حالات وفيات. وقال إنه يجب توضيح مَن المسموح له بإجراء الاختبارات.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App


إقرأ المزيد