مسبار يابانى أوروبى يقترب من الزهرة فى طريقه إلى عطارد
صوت الإمارات -
مسبار يابانى أوروبى يقترب من الزهرة فى طريقه إلى عطارد

اقترب المسبار الأوروبي الياباني BepiColombo لأول مرة من كوكب الزهرة إلى مسافة 10700 كيلومتر، وذلك بغية الاستفادة من جاذبية الزهرة لإدخال تعديلات في مساره وكذلك لدراسة مواصفات الكوكب، حيث جاءت هذه المعلومات من قبل المكتب الصحفي للوكالة الفضائية الأوروبية.وقالت الوكالة:" كنا قد أجرينا قياسات في وقت سابق  أثناء اقتراب المسبار من القمر وتلقينا نتائج ممتازة. أما الاقتراب الحالي من الزهرة فتطلب تشغيل 7 أجهزة قياس يحملها المسبار"، وقال رئيس البعثة  BepiColombo ، بوهانس بنكهوف، إن 3 أجهزة قياس تمتلكها الوكالة الفضائية اليابانية. وتعود 4 أجهزة أخرى إلى الوكالة الفضائية الأوروبية. والغاية من القياسات هي دراسة مواصفات الغلاف الجوي للزهرة، بما في ذلك درجة الحرارة للغلاف الجوي على ارتفاعات مختلفة ومكوناته الكيميائية.

وينوي خبراء البعثة تسليم نتائج القياسات للاخصائيين في دراسة كوكب الزهرة الذين سيقارنون تلك المعلومات  بنتائج القياس التي تلقاها في ديسمبر عام 2015 مسبار "أكاتسوكي" الياباني في الغلاف الجوي للزهرة وكذلك المعلومات الواردة من المختبرات الفلكية الأرضية.ويأمل العلماء بتلقي معلومات أكثر تفصيلا ، بما في ذلك معلومات عن وجود غاز الفوسفين البيولوجي في الغلاف الجوي للزهرة، العام المقبل حين سيقترب المسبار من الزهرة إلى مسافة 550 كيلومترا. كما يأملون أن تساعدهم تلك القياسات حين يقترب المسبار من كوكب عطارد في أكتوبر عام 2021.يذكر أن بعثة BepiColombo الأوروبية اليابانبة التي انطلقت عام 2008 تقضي بأن ينقل مسباران صغيران إلى مدار عطارد بحلول عام 2025 ليدوران حول الكوكب ويدرسان جانبه المظلم الذي لا يمكن رصده من الأرض.

قد يهمك ايضا

اكتشاف علامة للحياة على كوكب الزهرة

ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي يسبب الفيضانات

 



إقرأ المزيد