«الهلال» تضامن عالمي
‎جريدة الإتحاد -

الإدانات الواسعة للجريمة الإرهابية بالاعتداء على مركبة تابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في مدينة تعز، تبرز حجم التضامن العالمي مع الدور الإنساني الكبير الذي تقوم به الإمارات في اليمن، وتؤكد الانتصار لمؤسسات الإغاثة العاملة على الساحة للتخفيف من وطأة الظروف التي يعيشها السكان جراء التمرد الإرهابي الذي يقوده الحوثيون.
هذه الاعتداءات الإجرامية، تستهدف ترويع المنظمات الإنسانية وثنيها عن هدفها السامي في إغاثة الشعب اليمني الذي يعاني ظروفاً صعبة منذ سنوات، في أبشع صور التجاوز على المواثيق والأعراف والقوانين الدولية التي تحظر التعرض للعاملين في المجال الإنساني وإعاقة تدفق المساعدات للمحتاجين.
الاعتداء الإرهابي الذي جوبه باستنكار المجتمع اليمني ومؤسساته، لن ينجح في مبتغاه في زيادة معاناة سكان المناطق المتضررة ويحول دون وصول المساعدات التي هم في أمسّ الحاجة إليها من غذاء ودواء وتعليم ومسكن ومياه شرب نظيفة، وخاصة اللاجئين ممن هجروا من ديارهم على وقع الاعتداءات المسلحة للميليشيات.
المساعدات الإماراتية لليمن فاقت 22 مليار درهم خلال خمسة أعوام، لتؤكد سعي الدولة الدائم لمساعدة الشعب على تجاوز محنته، والتعاون مع مختلف منظمات الإغاثة الدولية لتحقيق هذا الهدف، متجاوزة التحديات أمام فرق الإغاثة الإنسانية، ومنها المحاولات الإرهابية لوقف تدفق المساعدات ومفاقمة معاناة السكان.

"الاتحاد"



إقرأ المزيد