حفتر نافياً تصريحات مسيئة عن سيف الإسلام: فبركها «الإخوان»
‎جريدة الإتحاد -

بنغازي (وكالات)

نفى قائد الجيش الليبي الجنرال خليفة حفتر ما نسب إليه من تصريحات صحفية، نشرت قبل أيام، تطرق فيها إلى سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ومرشح أنصار النظام السابق إلى الرئاسة، متهماً «الإخوان» بالوقوف وراءها.

وجاء هذا النفي في تدوينة نشرها المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش اليبي أحمد المسماري الليلة قبل الماضية، على صفحته الرسمية على الفيسبوك، قال فيها: «إن حفتر لم يتعرض لسيف الإسلام القذافي بالإساءة خلال تصريحاته الأخيرة، لا من قريب ولا من بعيد، وهو يعتبره مواطناً ليبياً له ما لليبيين وعليه ما عليهم»، متهماً جماعة «الإخوان» بالوقوف وراء هذه الفبركة «لتحقيق أهداف شيطانية». كما أتى نفي المسماري بعد أيام من تصريحات نشرتها مجلة «جون أفريك» الفرنسية، ونسبتها إلى المشير حفتر، قال فيها إن سيف الإسلام القذافي مجرد «مسكين» يحاول بعض الأشخاص استغلاله مقابل المال، و«العديد من السذج لا يزالون يؤمنون للأسف به».

وأشار حفتر بحسب المجلة إلى أنّ «مرحلة نفوذ سيف الإسلام أصبحت من الماضي»، كما وصفه بالـ«فقير سياسياً، وليست له قاعدة قادرة على أن تجعله رهاناً في المرحلة المقبلة».

إلى ذلك، أكد العميد أحمد المسماري الناطق باسم الجيش الوطني الليبي، أنه سوف يتم مقاضاة الصحفي الذي نشر هذه التصريحات «الكاذبة»، موضحا أن «القائد العام مصر على قانون العفو العام وإلغاء قانون العزل السياسي إلاّ من عليه قضايا جنائية».



إقرأ المزيد