رغم النفي الروسي... «ترامب» يتهم موسكو بتسميم «سكريبال»
الخليج الجديد -

رغم النفي الروسي... «ترامب» يتهم موسكو بتسميم «سكريبال»

اعتبر الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» الثلاثاء أن تسميم العميل المزدوج السابق في بريطانيا يبدو وكأنه عمل روسي مشيرا إلى أنه سيتحدث لاحقا إلى رئيسة الوزراء البريطاني «تيريزا ماي».

وقال «ترامب» للصحفيين في البيت الأبيض «يبدو لي الأمر وكأنها روسيا، استنادا إلى كل الأدلة التي بحوزتهم» مضيفا «ستتحدث تيريزا ماي إلى اليوم، وما أن نحصل على الوقائع، إذا اتفقنا معهم، سندين دور روسيا».

وأعلنت كل من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي تأييد لندن في ظل تصاعد حدة الأزمة الدبلوماسية مع استدعاء وزارة الخارجية الروسية السفير البريطاني لديها.

نفي روسي

واليوم، نفت موسكو ضلوعها في تسميم العميل الروسي المزدوج السابق «سيرغي سكريبال» في بريطانيا مع اقتراب موعد انقضاء المهلة التي حددتها لندن حتى منتصف الليل لتوضيح ملابسات استخدام غاز أعصاب يشتبه بأنه صنع في روسيا.

وأكد وزير الخارجية الروسي «سيرغي لافروف» في تعقيبه على محاولة قتل «سكريبال» وابنته «يوليا» في مدينة «سالزبري» البريطانية في الرابع من مارس/آذار، أن بلاده «بريئة» من الأمر، مضيفا أن موسكو «مستعدة للتعاون» مع التحقيق البريطاني لكن لندن رفضت طلبا روسيا رسميا للحصول على عينات من غاز الأعصاب المستخدم في الهجوم.

اتهام بريطاني

من جهتها، قالت رئيسة الوزراء البريطانية «تيريزا ماي» أمام البرلمان إنه «من المرجح جدا» أن تكون روسيا خلف الهجوم.

ومنحت موسكو مهلة حتى نهاية يوم الثلاثاء للرد على الاتهامات. وفي وقت لاحق الثلاثاء، أفاد المتحدث باسم ماي أن مجلس الأمن القومي البريطاني سيجتمع الاربعاء لتقييم الرد الروسي.

ولا يزال «سكريبال» (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في وضع صحي حرج في المستشفى بعدما عثر عليهما فاقدي الوعي على كرسي خارج مركز للتسوق في سالزبري (جنوب غرب).

لن يتعافيا

وقالت «ماي» أمام النواب إنه سبق واستخدمت روسيا مجموعة من غازات الأعصاب تعرف باسم «نوفيشوك» مشيرة إلى أن لديها سجلا في عمليات الاغتيال التي تتم بإيعاز من الدولة حيث ترى في منشقين على غرار «سكريبال» أهدافا مشروعة.

وطالبت موسكو بالكشف عن تفاصيل تطويرها لبرنامج غازات الأعصاب «نوفيشوك» لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي اعتبرت بدورها «مسألة أن المواد الكيميائية لا تزال تستخدم لإيذاء الناس مقلقة للغاية«.

ونقلت تقارير عن الخبير الكيميائي «فيل ميرزيانوف» الذي عمل على برنامج «نوفيشوك» ويقيم حاليا في الولايات المتحدة قوله إن آثار غاز الأعصاب وحشية. وقال «لقد انتهى الرجل وابنته. حتى ولو نجيا فلن يتعافيا».

ردود أفعال

وتوالت ردود الفعل الغربية المؤيدة لبريطانيا حيث أعربت واشنطن عن «ثقتها الكاملة» بالتحقيق البريطاني.

وقال الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» الثلاثاء أن الأمر يبدو وكأنه عمل روسي.

وأما الاتحاد الأوروبي، فأكد على موقفه الموحد الذي «لا يتزعزع» والداعم لبريطانيا، بحسب ما أفاد نائب رئيس المفوضية الأوروبية «فرانز تيمرمان» الثلاثاء فيما اعتبرت الحكومة الفرنسية أن الهجوم «غير مقبول على الإطلاق».

عرض هزلي

وأعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ينس ستولتنبرغ» الإثنين عن قلق منظمته «الشديد» ازاء الاعتداء على «سكريبال» في حين ذكرت صحيفة «ذي ديلي تلغراف» أن بريطانيا تشاور نظراءها في الحلف بشأن تفعيل المادة الخامسة من معاهدة بالدفاع المشترك.

وردا على سؤال بشأن تورط روسيا في العملية، قال الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» لشبكة «بي بي سي» الإثنين مخاطبا لندن «حلوا المسائل من جانبكم وبعد ذلك سنناقش هذه المسألة معكم».

ويوم الثلاثاء، استدعت موسكو السفير البريطاني لديها بعدما وصفت الاتهامات الموجهة إليها في وقت سابق بأنها «عرض هزلي» للتأثير على استضافتها كأس العالم لكرة القدم هذا الصيف.

وفي وقت لاحق الثلاثاء، ستترأس وزيرة داخلية بريطانيا «آمبر راد» اجتماعا للجنة الطوارئ الوطنية التي تدعى «كوبرا» لتزويدها بآخر مجريات التحقيق.

سم متطور

وأفاد خبراء في علم العقاقير أن «نوفيشوك»، وهي مجموعة تضم مئة غاز للأعصاب طورتها روسيا في مراحل متأخرة من الحرب الباردة، تعد «أكثر خطورة وتطورا» من غازي «السارين» أو «في اكس».

وذكرت «بي بي سي» أن المحققين يعتقدون حاليا أنه لربما تم وضع غاز الأعصاب على شكل مسحوق بودرة في نظام التهوية بسيارة «سكريبال».

وألمحت تقارير أخرى وردت في وسائل إعلام بريطانية إلى وجود ضغوط متزايدة على ماي لإعلان مقاطعة بريطانيا مجريات كأس العالم في روسيا.

وعنونت صحيفة «دايلي ميل» «كيف يمكننا الذهاب إلى كأس عالم بوتين؟».



إقرأ المزيد