«الكويكبي».. يبحث عن جنسيته السعودية بعد 27 عاما من الغربة
الخليج الجديد -

«الكويكبي».. يبحث عن جنسيته السعودية بعد 27 عاما من الغربة

قال «كريم الكويكبي الرويلي»؛ الشخص الذي يؤكد أنه مواطن سعودي وحاول العودة إلى المملكة لكن منعته السلطات لأنه غير مواطن، تفاصيل مثيرة عن قصته وتغربه عن السعودية لنحو 27 عاما قضاها في سوريا، والأزمة التي يعيشها حاليا لعدم حصوله على الأوراق الثبوتية.

وقال «الكويكبي» (70 عاما)، الذي يقطن الرياض حاليا، فيما عائلته المكونة من 11 فردا تعيش في الأردن لعدم تمكنها من دخول المملكة، إنه وأسرته يعيشون أوضاعا مأساوية بسبب عدم الحصول على الأوراق الثبوتية.

وفي التفاصيل، تغرب «الكويكبي»عن الوطن قبل 27 عاما وقضى كل تلك المدة في سوريا، لافتا إلى أنه لم يتمكن من العودة إلى المملكة سابقا بسبب رفض السفارات السعودية في دمشق وبيروت وعمان منحه جواز سفر لكونه غير سعودي واتهم بأنه يحمل وثائق مزورة.

وأوضح «الكويكبي» أنه التوجه للسعودية عبر منفذ الحديثة، وعند وصوله أدخلوه مع الاحتفاظ بجواز سفره القديم، وطلبوا منه مراجعتهم، مبينا أنه توجه إلى «أحوال القريات»، فأخبروه بأن ملفه في مدينة سكاكا، فراجع أحوالها وسجل ما لديه بوجود كفيل يعرفه.

ونقلت صحيفة «الحياة» اللندنية عن «الكويكبي» قوله إنه يملك حفيظة نفوس وجواز سفر سعوديين انتهت مدتهما ورخصة قيادة، إضافة إلى صورة ثبت حصوله على قرض من صندوق التنمية العقاري وصك منزل في القريات، وصورة من سجل تجاري، إضافة إلى وجود تعريف مصدق من شيخ شمل القبيلة، وعدد من شيوخ القبيلة، و«أكثر من 37 مواطناً يشهدون بكوني سعودياً، فضلا عن وجود مشهد مصدق من وزارة الداخلية السورية يثبت بأنني غير سوري، واحمل الجنسية السعودية».

وأعرب «الكويكبي» عن تعجبه من الاتهامات التي توجه له بأنه حصل على الجنسية بطريقة غير نظامية، داعيا إلى تشكيل لجنة تحقيق لبحث قضيته ومعاقبة من حرمه من وطنه.

من جانبه، أكد المتحدث باسم الأحوال المدنية محمد الجاسر وجود معاملة تخص «الكويكبي»، لافتا إلى أنه حصل على حفيظة النفوس بطريقة غير مشروعة، ويتم التحقيق في قضيته من جانب الجهات المختصة.



إقرأ المزيد