الشركة الناشئة للعملات الرقمية (Circle) تجمع 110 مليون دولار
فوربس الشرق الأوسط -

جمعت الشركة الناشئة للعملات الرقمية (Circle) رأس مال مغامر بنحو 110 مليون دولار، لإنشاء ما يأمل مؤسسوها بأن يتحول أخيراً إلى إنترنت القيمة. وبقيادة (Bitmain) المزودة لمعدات البيتكوين ومقرها بكين، تعد الجولة الاستثمارية أكبر جولة لرأس المال المغامر تجمعها شركة عملة رقمية أو شركة بلوك تشين على الإطلاق.

 لكن ربما يكون الأمر الأكثر أهمية هنا، هو أن الاستثمار في حد ذاته يكمن في الكيفية التي تخطط فيها الشركة إنفاق ذلك المال. كما ظهر اليوم، ستطلق الشركة- مقرها بوسطن، التي جمعت سابقاً 136 مليون دولار، العملة الرقمية (US Dollar Coin) التي تستعمل بلوك تشين ايثيريوم، ليتم دعمها بدولارات أميركية فعلية.

كما أعلنت الشركة أن (Bitmain) التي حققت ربحاً تشغيلياً قدره 4 مليارات دولار في العام الماضي، ستنضم إلى (Centre) وهو البروتوكول المفتوح الذي أنشئ لربط العملات على بلوك تشين. وقال مؤسس (Circle) شون نيفيل مؤخراً: “نحاول صنع مرادف لـ(Amazon) في حين نصنع بروتوكول تصفح مواقع الإنترنت”.

من الجدير بالذكر أن المستثمرين الحاليين (IDG Capital) و(Breyer Capital) و(General Catalyst) و(Accel) و(Digital Currency Group) و(Panter) عادوا من جديد في هذه الجولة، مع دخول مستثمرين جدد هم (Blockchain Capital ) و( Tusk Ventures). لكن بالرغم من عدم الإفصاح عن بنود الصفقة، قال جيرمي ألير، الرئيس التنفيذي في (Circle) أن قيمة الشركة كانت “تقارب 3 مليارات دولار” وهو رقم أكده ممثل عن الشركة بشكل منفصل.

ولإعطاء نبذة عن حجم الشركة، قال ألير إن الشركة توظف حالياً 230 شخصاً، وتخدم 7 ملايين عميل. في حين لم يعلن بعد عن حجم التداول الإجمالي لمنتجاتها القائمة، مثل: (Circle Invest) و(Circle Pay) و(Circle Trade) وبورصة العملات الرقمية التي استحوذت عليها مؤخراً (Poloniex). كما يتوقع أن تؤدي عملة U.S. Dollar Coin (USDC) دوراً أكبر بكثير إذا عرفت الشركة كيف تستغلها مادياً.

وتندرج هذه العملة تحت فئة العملات الرقمية المستقرة، وهي مصممة لمقاومة تقلبات السوق. كذلك ستصك العملات فقط من جانب أعضاء (Centre Foundation) والذين يشترط أن يمثلوا مؤسسات مالية مرخصة، وأن يكون لديهم احتياطي من الدولارات الأميركية الحقيقية أيضاً.

The post الشركة الناشئة للعملات الرقمية (Circle) تجمع 110 مليون دولار appeared first on Forbes Middle East.



إقرأ المزيد