دراسة: الصيام المتقطع يساعد في التخلص من السكري
الخليج الجديد -

دراسة: الصيام المتقطع يساعد في التخلص من السكري

قال باحثون كنديون إن "الصيام المتقطع الذي يخطط له بشكل منهجييساعد في التخلص من مرض السكري من النوع الثاني".

وأشار الباحثون إلى أن ثلاثة من المرضى الذين شاركوا في تجارب أجريت في العيادة الطبية المركزة لإدارة الغذاء للأشخاص المعتمدين على حقن الإنسولين في مدينة تورونتو، قد تخلصوا تماما من الحاجة إلى العلاج بالإنسولين.

وقال "سليمان فرملي" و"رامي المصري" واثنان من زملائهما في الدراسة المنشورة في «المجلة الطبية البريطانية - كايس ريبورتس» المعنية بدراسات الحالات المرضية، إن المرضى الثلاثة من أعمار تراوحت بين 40 و67 عاما، جربوا صياما متقطعا منهجيا في محاولة لتخفيف أعراض مرضهم.

وكان المشاركون في التجربة وحتى بدايتها يتناولون العقاقير، إضافة إلى حقن الإنسولين يوميا، وكانوا يعانون أيضا من ارتفاع ضغط الدم والكولسترول.

وصام اثنان منهم لفترة 24 ساعة بشكل متقطع بين يوم ويوم، بينما صام الآخر 3 أيام في الأسبوع. وفي أوقات الإفطار كان المرضى يتناولون مشروبات بسعرات حرارية قليلة، مثل الشاي والقهوة، والماء والحساء، ووجبة عشاء قليلة السعرات في المساء.

وشارك المشاركون قبل قيامهم بالصيام، في دورة غذائية تدريبية لـ6 ساعات. واستمر المرضى في خططهم للصيام على مدى 10 أشهر، اختبر الباحثون خلالها مؤشرات السكر في الدم والوزن وطول محيط الخصر.

ونجح ثلاثة من المرضى في التخلص من حقن الإنسولين في غضون شهر من بدء الصيام المتقطع، بينما نجح أحدهم في ذلك بعد مرور 5 أيام فقط، كما توقف اثنان منهم في النهاية عن تناول كل أدوية علاج السكري، بينما تخلى الثالث عن ثلاثة من أربعة عقاقير للعلاج. وتخلص الجميع من 10 إلى 18%من وزنهم، إضافة إلى تدني قراءات سكر الدم عند الصيام.

وبمقدور الصيام المتقطع لفترة 24 ساعة استبعاد الحاجة إلى عقاقير؛ بل وحتى التخلص منها، وفقا للدراسة.

وأشارت دراسات متعددة إلى أن الصيام المتقطع يساعد في خفض الوزن. والمبدأ الذي تقوم عليه الطريقة نظرياً، هو أن هذه الحمية الغذائية تقلل الشهية بإبطائها لعملية الأيض (التمثيل الغذائي).



إقرأ المزيد