إماراتي حبس هنودا لإجبارهم على تشجيع منتخبه: كانت دعابة
الخليج الجديد -

إماراتي حبس هنودا لإجبارهم على تشجيع منتخبه: كانت دعابة

أعلنت شرطة الشارقة الإماراتية إلقاء القبض على المشاركين في تصوير مقطع فيديو أثار غضبا واسعا في البلاد بسبب تصويره إماراتيا يحبس مجموعة عمال هنود في أقفاص حيوانات لإجبارهم على تشجيع منتخب بلاده في مواجهة الهند، بينما قال المواطن بطل الواقعة إنه كان "يمزح".

 

وبث المواطن الإماراتي، مقطع فيديو جديدا، في محاولة منه لاحتواء الغضب المتصاعد في بلاده.

وشدد الرجل، في الشريط الذي تداوله بعض الرواد في مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الجمعة، على أن "الحادث ليس إلا نوعا من الدعابة، مصرحا بأن علاقته بعماله جيدة".

وقال المشجع الإماراتي، في مقطع الفيديو الثاني: "يا جماعة الخير، لا تكبرون الموضوع وخذوه بابتسامة، هؤلاء العمال يشتغلون عندي منذ سنوات طويلة، والفيديو لم يكن سوى دعابة".

واستطرد: "لم أحبسهم ولم أضربهم بعصا، كنا نمزح معا فقط، ونحن نأكل من صحن واحد، ونسكن كلنا في هذه المزرعة".

وأضاف: "فسر كل شخص الفيديو بحسب نيته، وتذكروا أننا في عام التسامح".

 

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو وصف بأنه يعكس صورة من صور التعصب الكروي غير المقبول في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأثار هذا الشريط المصور امتعاضا واستياء لدى صفوف واسعة من الناشطين الذين وصفوا تصرفات الإماراتي بالعنصرية وطالبوا السلطات باتخاذ إجراءات عقابية بحقه.

ويظهر في الفيديو مشجعا إماراتيا وهو يحتجز مواطنين هنودا يعملون لديه، لإجبارهم على تشجيع الفريق الإماراتي الذي يواجه الهند في المباراة التي أقيمت الخميس ضمن نهائيات أمم آسيا.

وسأل الرجل في المقطع الهنود حول الفريق الذي يشجعونه، فأجابوا بأنه فريق "الهند" لكنه كرر السؤال مرة أخرى ليجيبوا بأنهم يشجعون الإمارات ليقوم بعد ذلك بإطلاق سراحهم.

 



إقرأ المزيد