عباس وأشتية يشيدان بجهود قطر لدعم الفلسطينيين
الخليج الجديد -

عباس وأشتية يشيدان بجهود قطر لدعم الفلسطينيين

أشاد الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، ورئيس وزرائه "محمد أشتية"، بمواقف قطر الداعمة للشعب الفلسطيني، والدعم الذي تقدمه للقضية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقبال "عباس"، لرئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة "محمد العمادي"، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، حيث ثمن "عباس"، مواقف قطر الداعمة للشعب الفلسطيني، من أجل استعادة حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

من جانبه، نقل "العمادي" لـ"عباس"، رسالة القيادة القطرية والتوجيهات الدائمة لأمير دولة قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، بتقديم الدعم المستمر للشعب الفلسطيني، والتي كان آخرها المنحة المقدمة من دولة قطر بقيمة 480 مليون دولار أمريكي للتخفيف عن الشعب الفلسطيني.

وشدد على ضرورة التدخل العربي والدولي من أجل دعم الشعب الفلسطيني "خصوصا في هذا الوقت الذي يشهد مخططات تهدف لتصفية القضية الفلسطينية".

والتقى "العمادي"، أيضا، برئيس الوزراء "أشتية"، وهو اللقاء الأول بينهما منذ تكليف الاخير بمهمته.

واستعرض الطرفان تفاصيل المنحة القطرية المقدمة للشعب الفلسطيني، وما تم الاتفاق عليه مع "عباس" حيال ذلك، كما ناقشا الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وكذلك الضفة الغربية والقدس.

وقال "أشتية"، في تصريح عقب اللقاء: "نقدر جهود قطر في دعم أهلنا بقطاع غزة"، مضيفا "القطاع يعيش ظروفا إنسانية وقهرا كبيرا، ويحتاج لكل مساعدة ممكنة، والحكومة تسعى لتقديم كل ما هو ممكن لتخفيف معاناة أبناء شعبنا هناك، جنبا إلى جنب مع جهود المصالحة".

كما جدد شكره للدعم القطري الأخير المقدم للحكومة على شكل منح وقروض، مؤكدا أنه ساهم في تخفيف الأزمة المالية التي سببتها "قرصنة" الاحتلال للأموال الفلسطينية.

والثلاثاء الماضي، قرر الأمير "تميم بن حمد آل ثاني" تخصيص 480 مليون دولار لدعم الشعب الفلسطيني في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضح بيان للخارجية القطرية، أن 300 مليون دولار سيتم تخصيصها على شكل منح وقروض لدعم موازنة قطاعي الصحة والتعليم لدى السلطة الفلسطينية، إضافة إلى 180 مليون دولار لتقديم الدعم الإغاثي والإنساني العاجل ودعم برامج الأمم المتحدة.



إقرأ المزيد