وزير إسرائيلي يدعو لتغيير الوضع بالأقصى.. والاردن يستنكر!
جريدة نورت -

دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان الثلاثاء إلى تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى، بحيث يتمكن اليهود من الصلاة فيه، معتبرا أن الوضع القائم في المسجد منذ عام 1967 هو وضع مجحف لليهود.

وأضاف أردان -وهو عضو في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت)- أن “صلاة اليهود يجب أن يسمح بها فردية أو جماعية، سواء في مكان مفتوح أو مغلق”.

والوضع القائم، هو الوضع الذي ساد في المسجد منذ الفترة العثمانية حيث تتولى دائرة الأوقاف الإسلامية المسؤولية عن المسجد الذي يصلي فيه المسلمون فقط.

وتزعم حكومة الاحتلال بأنها تحترم الوضع القائم، لكن دائرة الأوقاف الإسلامية تقول إن إسرائيل تتعدى على صلاحياتها وتسمح لليهود باقتحام المسجد دون موافقتها ورغم احتجاجاتها.

وقد أدانت الخارجية الأردنية تصريحات جلعاد إردان ووجهت مذكرة رسمية عبر القنوات الدبلوماسية للاحتجاج والاعتراض على تصريحات الوزير.

وأكد الناطق الرسمي باسم الخارجية، سفيان القضاة رفض المملكة المطلق لمثل هذه التصريحات، محذرا من مغبة أي محاولة للمساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والتبعات الخطيرة لذلك.



إقرأ المزيد