«رسائل استياء» روسية من «التصريحات النارية» للأسد
الشرق الأوسط -
لم تكد تمر أيام على المقابلة التلفزيونية للرئيس السوري بشار الأسد بعد سريان الاتفاق الروسي - التركي في شرق الفرات، حتى برزت إشارات جديدة من موسكو تدل على حجم الاستياء الروسي، بسبب ما وصف بأنه «تصريحات صاخبة للأسد».
ورغم أن الأوساط الرسمية الروسية تعمدت عدم التعليق على العبارات النارية التي أطلقها الأسد، فإن تصريحات صدرت عن وزارة الخارجية الروسية حملت رداً غير مباشر من خلال التأكيد أكثر من مرة على الالتزام بمذكرة سوتشي الموقعة مع تركيا ودفع مسار عمل اللجنة الدستورية في جنيف لدفع مسار التسوية السياسية بشكل عام في سوريا.

إقرأ المزيد