إسبر: على تركيا الكف عن إعاقة دفاع الناتو عن دول البلطيق
الخليج الجديد -

الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 11:44 ص

دعا وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر" تركيا إلى الكف عن إعاقة خطة حلف شمال الأطلسي (الناتو) للدفاع عن دول البلطيق وبولندا، في وقت تضغط أنقرة على الحلف لدعم قتالها لوحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في سوريا، وتصنيفها كمنظمة إرهابية.

وقال "إسبر"، في تصريحات أدلى بها على متن طائرة متجهة إلى لندن لحضور قمة الحلف، إن "الجميع لا يرون التهديدات التي تراها تركيا"، مؤكدا أنه لن يدعم تصنيف وحدات حماية الشعب إرهابية لحل الأزمة مع أنقرة، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

وأضاف: "الرسالة الموجهة إلى تركيا هي أننا بحاجة للمضي قدما في خطط الاستجابة (بشأن دول البلطيق) وأنها لا يمكن أن تُعلّق بفعل مخاوفهم الخاصة".

وتابع الوزير الأمريكي: "وحدة الحلف وجاهزيته تعني أن يركز الأتراك على القضايا الأكبر. القضية الأكبر هي جاهزية الحلف. وليس الجميع مستعدون للموافقة على أجندتهم".

ويحتاج مبعوثو الحلف لموافقة رسمية من جميع الأعضاء، البالغ عددهم 29، لخطة ترمي إلى تحسين الدفاع في بولندا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا ضد أي تهديد من روسيا المجاورة.

ويؤشر الخلاف، الذي يأتي بينما يستعد الحلف لعقد قمة بمناسبة مرور 70 عاما على إنشائه، إلى الانقسامات العميقة بين أنقرة وواشنطن إزاء مختلف القضايا من الحرب في سوريا إلى علاقات أنقرة الدفاعية المتنامية مع روسيا.

وتتهم أنقرة واشنطن بالمسؤولية عن الأزمة الحالية قائلة إنها ناجمة عن سحب الولايات المتحدة دعمها لخطة دفاع منفصلة لتركيا تغطي أي هجوم محتمل للوحدات الكردية تتعرض له من الجنوب حيث حدودها مع سوريا.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" قد هدد، في تصريحات للصحفيين بأنقرة قبل توجهه إلى لندن، الثلاثاء، بمعارضة خطط "الناتو" في البلطيق إذا لم يعترف الحلف بأن المنظمات الكردية التي تحارب أنقرة ضدها إرهابية.

وشدد "أردوغان" على أن "تجديد الناتو أمر لا مفر منه"، مشيرا إلى أن تركيا تتوقع من الحلفاء أن يبحثوا عن طرق لتوسيع التعاون، بدلاً من البحث عن "بدائل".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز



إقرأ المزيد