أوباما يدعو المتظاهرين لتوجيه غضبهم إلي صناديق الانتخاب
الخليج الجديد -

الاثنين 1 يونيو 2020 07:32 م

دعا الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما المتظاهرين الغاضبين من وفاة الأمريكي، ذي الأصول الإفريقية، جورج فلويد على يد الشرطة إلى توجيه غضبهم المبرر إلى عمل سلمي ومستدام وفعال والتصويت في الانتخابات.

وقال أول رئيس أمريكي من أصول إفريقية، في بيان إنه يتعين على المواطنين أن يرفعوا الوعي بشأن الظلم، بما في ذلك من خلال الاحتجاجات، ولكن يقوموا بترجمة هذا الوعي إلى زيادة الإقبال في الانتخابات وانتخاب "مسئولين حكوميين يستجيبوا لمطالبنا".

واعترف أوباما أن المظاهرات جاءت ردا على قضايا عالقة منذ فترة طويلة لم يتم حلها من جانب المسئولين الذين تم انتخابهم، مدينا في الوقت نفسه أعمال العنف والنهب.

وقال أوباما، إن "موجات الاحتجاجات في مختلف أنحاء البلاد تعبر عن إحباط حقيقي وشرعي إزاء الفشل المستمر على مدى عقود لإصلاح ممارسات الشرطة ونظام العدالة الجنائية الأوسع في الولايات المتحدة".

وأكد أوباما، "أن هناك حاجة إلى الاعتراف بـالدور المستمر المؤدي للتآكل الذي تلعبه العنصرية في مجتمعنا "والقيام بإصلاحات لمعالجة هذا" مشددا على الحاجة إلى تغير حقيقي".

وأضاف أوباما "يجب علينا أن نتحرك لزيادة الوعي وعلينا أن ننظم أنفسنا وندلي بأصواتنا للتأكد من أننا ننتخب مرشحين يعملون على الإصلاح".

وتشهد جميع الولايات المتحدة الأمريكية، احتجاجات على مقتل فلويد، منذ الثلاثاء الماضي، تتحول أحيانا إلى أحداث عنف بين المحتجين والشرطة.

وقبل أسبوع، أوقفت شرطة منيابوليس الأمريكية، فلويد بشبهة الاحتيال، وأثناء توقيفه أقدم شرطي على وضع ركبته على عنق فلويد وهو رهن الاعتقال.

وإثر ذلك ناشد فلويد الشرطي بإزاحة ركبته عن عنقه، قائلا: "لا أستطيع التنفس"، إلا أن مناشداته لم تلق استجابة.

وبعد مجيء طاقم الإسعاف نقل فلويد إلى المستشفى، وما لبث أن فارق الحياة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات



إقرأ المزيد