ترامب: مئات الآلاف من الأصوات المزورة تكفي لقلب نتائج الانتخابات في 4 ولايات
الخليج الجديد -

الأحد 22 نوفمبر 2020 05:34 ص

قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إن المعطيات المتوفرة لديه عن "الأصوات المزورة" تكفي لتغيير نتائج التصويت في 4 ولايات، وبالتالي نتائج الانتخابات الرئاسية في كل البلاد.

وأضاف ترامب، أمس السبت، عبر تويتر: "لماذا يستعجل (المرشح الانتخابي الديمقراطي) جو بايدن، تشكيل الحكومة عندما كشف المحققون الذين يعملون لصالحي مئات الآلاف من الأصوات المزورة، وهو ما يكفي لتغيير (النتائج) على الأقل في 4 ولايات، وهذا يكفي في النهاية ويزيد للفوز في الانتخابات".

وتابع: "نأمل أن تجد المحاكم و/أو المشرعون، الشجاعة لفعل ما هو مطلوب لضمان نزاهة الانتخابات والولايات المتحدة. العالم يراقب".

Why is Joe Biden so quickly forming a Cabinet when my investigators have found hundreds of thousands of fraudulent votes, enough to “flip” at least four States, which in turn is more than enough to win the Election? Hopefully the Courts and/or Legislatures will have....

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) November 22, 2020

وأمس السبت، رفضت المحكمة الفيدرالية في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، دعوى قضائية رفعها "ترامب"، طالب فيها بمنع التصديق على نتائج الانتخابات في الولاية، والتي أسفرت، وفق نتائج غير رسمية، عن فوز المرشح الديمقراطي (الرئيس المنتخب) "جو بايدن".

ووصف القاضي بران الذي أصدر هذا الحكم القضية بأنها "حجج قانونية بلا أساس واتهامات قائمة على تكهنات".

ووفق وسائل إعلام أمريكية، فإن قرار المحكمة الفيدرالية برفض الدعوى يمنع حملة "ترامب" من إعادة رفعها مجددا.

وبنسلفانيا هي إحدى الولايات الرئيسية التي يمكنها تحديد نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية حتى يتم الإعلان عن الفائز هناك.

ومع استمرار العد وتأكيد الولايات المتنازع عليها لحسم الأصوات، لا يزال "ترامب" يتشبث برفض قبول الهزيمة في انتخابات 2020، رغم أن "بايدن" أصبح متفوقا في المجمع الانتخابي بهامش مريح بعدما أمن 306 مندوبين، بينما حصل "ترامب" على 232 مندوبا.

وتسارع حملة "ترامب" الزمن قبيل الموعد النهائي للولايات لتوثيق النتائج، حيث يجب على كل الولايات توثيق النتائج الرسمية قبل 6 أيام على الأقل من انعقاد المجمع الانتخابي في 14 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويقول منتقدو ترامب إن رفضه الإذعان للنتيجة ستترتب عليه آثار خطيرة على الأمن القومي وعلى مواجهة جائحة كورونا التي أودت بحياة أكثر من 250 ألفا بالولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد



إقرأ المزيد