بحوزتها وثائق.. إيران تحدد نوع القنبلة المستخدمة في اغتيال سليماني
الخليج الجديد -

الثلاثاء 23 فبراير 2021 12:35 م

كشف قائد الأركان الإيراني، اللواء "محمد باقري"، الثلاثاء، عن نوع القنبلة المستخدمة في اغتيال قائد فيلق القدس، الجنرال "قاسم سليماني"، في غارة أمريكية، يناير/كانون الثاني 2020.

وقال "باقري"، إن "القنبلة التي استخدمتها القوات الأمريكية في اغتيال قاسم سليماني وأبومهدي المهندس ورفاقهما، لم تکن قنبلة عادية، بل قنبلة يتم بها استهداف المعدات المدرعة، وهي تخترق الفولاذ بسمك 30 سانتيمترا، كي يتم تقطيع أجسادهم إربا إربا".

وأضاف أن القواعد الأمريكية في السعودية وقطر والإمارات والبحرين منحت واشنطن معلومات استخبارية لاستهداف الموكب الخاص بـ"سليماني" ونائب قائد الحشد الشعبي في العراق "أبو مهدي المهندس".

وطالب قائد الأركان الإيراني، بأن تتحمل تلك الدول مسؤولية عملية الاغتيال، مؤكدا تقديم وعرض الوثائق التي تثبت ذلك، كي لا تتمكن الدول المذكورة من التستر على مشاركتها في تلك الجريمة بشكل مباشر، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

ووصف "باقري" عملية اغتيال "سليماني" بأنه يعد انتهاكا لسيادة العراق، وللحقوق الدبلوماسية، وهي إرهاب دولة، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وتقول طهران إن الشركة البريطانية المسؤولة عن أمن الطيران في مطار بغداد، أبلغت القوات الأمريكية بقدوم "سليماني" ورفاقه إلى المطار فور وصولهم.

ومطلع 2020، اغتالت واشنطن، "سليماني" و"المهندس"، بضربة جوية قرب مطار بغداد، وردت إيران بعدها بأيام قليلة باستهداف قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان جنودا أمريكيين.
 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات



إقرأ المزيد