السعودية ترفض التقرير الأممي بشأن اليمن وتصفه بالمسيس والمضلل
الخليج الجديد -

الأربعاء 15 سبتمبر 2021 08:38 ص

قال المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة، "عبدالعزيز الواصل"، إن الرياض ترفض التقرير الصادر عن فريق الخبراء الدوليين بشأن اليمن، وتعتبره مسيسا ومضللا.

واتهم "الواصل" الفريق الأممي بالتوصل إلى مخرجات عبر أدوات منحازة ومن مصادر غير موثوقة، مشككا في حيادية الفريق، الذي يرأسه التونسي "كمال الجندوبي"، بحسب وسائل إعلام سعودية.

وأضاف في كلمة له، خلال مناقشة التقرير على هامش الدورة الـ48 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء الماضي، أن ممارسات الفريق وتقاريره تدل يقيناً على عدم الحياد، وأن المملكة تعرضت لهجمات صاروخية من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية، مؤكدا أن التقرير الأممي لا يسهم فعلياً في حل الأزمة اليمنية.

وختم مندوب المملكة الدائم في جنيف مداخلته بالتأكيد على أن الفريق الأممي لم يلتزم بولايته، متسائلاً: "كيف يمكن لفريق دولي أن يسمي قائد الانقلاب بقائد ثورة"، داعياً المجلس والمفوضة السامية لمساءلة الفريق عن ذلك.

والثلاثاء الماضي، قال رئيس فريق الخبراء الدوليين بشأن اليمن "كمال الجندوبي"، إن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، نفذ نحو 23 ألف ضربة جوية منذ مارس/آذار 2015، وقتل أو أصاب 18 ألف مدني في البلاد.

واتهم "الجندوبي" في التقرير الذي يغطي الفترة بين يوليو/تموز 2020 ويونيو/حزيران 2021، كافة الأطراف المشاركة في هذه الحرب بارتكاب انتهاكات قد يرقى بعضها إلى جريمة حرب.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بالتحالف العربي في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات



إقرأ المزيد