أبوظبي تحصد نجاحات طويلة الأمد في جولتها إلى الصين والهند
وكالة أنباء الإمارات -

الثلاثاء، ١٤ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:١٨ م

أبوظبي في 14 نوفمبر / وام / اختتمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مؤخّراً جولتين ترويجيتين جديدتين تحت عنوان "أسبوع أبوظبي في الصين" و"أسبوع أبوظبي في الهند"بهدف الاستفادة من النمو المذهل للسياح الذين يقصدون الإمارة من هاتين السوقين الرئيسيتين، واللتان من المتوقع أن تستقطبا أعداداً كبيرة من الزوّار إلى الإمارة.

وشهدت أبوظبي ارتفاعاً بنسبة 7% على أساس سنوي في عدد نزلاء الفنادق الذي بلغ 3.5 مليون شخص حتى نهاية سبتمبر لهذا العام .. وترافق ذلك مع نمو في عدد نزلاء الفنادق الصينيين بنسبة 65%، مما يجعل الصين أكبر سوق دولية مصدرة للسياح إلى الإمارة .. وشهد شهر سبتمبر لوحده زيادة في عدد الزوّار الصينيين بلغت نسبتها 133% مقارنة مع الشهر نفسه من العام الفائت.

كما ارتفعت نسبة الزوّار القادمين من الهند إلى الإمارة بزيادة ملحوظة في عدد نزلاء الفنادق الجدد والمتكررين بلغت نسبتها 8% مقارنة بالعام الماضي؛ وبلغ عدد الهنود المقيمين في 163 فندقاً وشقة فندقية بأبوظبي 256 ألف شخص، لتصبح الهند بذلك ثاني أكبر سوق دولية مصدرة للسياح الوافدين إلى الإمارة.

وقال سعادة سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: بعد ما شهدناه من نمو مستدام ومذهل من كلتا السوقين على مدار العام؛ قررنا اغتنام الفرصة وإيصال أفضل ما لدى الإمارة إلى قلب شنغهاي ومومباي ودلهي، وذلك كي يطلع العملاء عن كثب على باقتنا المتنوعة من المعالم والعروض السياحية".

وأضاف غباش: تحتضن أبوظبي مجموعة فريدة للغاية من الوجهات التي يوفر كل منها منظوراً مغايراً يسلّط الضوء على ثقافتنا وتراثنا اللذين يحظيان بمكانة خاصة لدى زوّارنا الصينيين والهنود على حد سواء .. وكانت ردود الفعل التي أثمرت عنها الجولة الترويجية إيجابية بشكل مذهل، ونتطلع إلى جعل الجولتين سنويتين بالإضافة إلى توسيع نطاقهما لتشملا المزيد من المدن في الدولتين، وذلك بهدف الحفاظ على نمو طويل الأمد من كلتا السوقين".

وانضم إلى الدائرة في جولتيها خلال شهري أكتوبر ونوفمبر ممثلون عن الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وجزيرة ياس، وفريق قطاع الرحلات السياحية البحرية في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي، وجامع الشيخ زايد الكبير؛ حيث تمكن زائروا الفعاليات المسائية والنهارية من الاستمتاع بعروض العيالة الشعبية، وفنون الخط العربي، والموسيقى الإماراتية، والمأكولات الإماراتية التقليدية.

واستقطبت مبادرة "أسبوع أبوظبي في الصين" اهتماماً إعلامياً مذهلاً من قبل الوسائل التلفزيونية والمطبوعة والرقمية، كما استقطب البث المباشر للفعالية أكثر من 30 مليون شخص من شنغهاي وبقية المدن الصينية .. وزار أكثر من 2500 شخص موقع الفعالية، بينما سجل أهم مشغلي الجولات السياحية المحلية- بما في ذلك "تونيو" و"ن تور" و"ويونيواي"- فرصاً قوية لتوقيع شراكات الأعمال وزيادة مبيعات باقات العطلات.

وبدوره استقطب "أسبوع أبوظبي في الهند" اهتماماً واسعاً أيضاً، حيث شهد حضور أكثر من 5 آلاف زائر إلى فعالياته في مومباي وحوالي 6 آلاف زائر في دلهي. وبعد ختام فعالياته الناجحة، قادت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي جولة ترويجية شملت 5 مدن هندية هي: دلهي وبنجالور وتشيناي وحيدر آباد وكولكاتا؛ وذلك لتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية مثالية للزوار الهنود والتي تتمتع بشبكة سفر جوي ممتازة ومريحة في آنٍ معاً.

كما توفر شركتا الاتحاد للطيران و"جيت آيروايز" 282 رحلة جوية أسبوعية من 13 وجهة هندية إلى الإمارة.

وأوضح غباش: "تشكل الصين والهند سوقان رئيسيتان تستأثران بحصة كبيرة من إجمالي عدد الزوار السنويين لأبوظبي، ولذلك سنستمر في تنظيم حملاتنا الترويجية هناك إلى جانب الأسواق الرئيسية الأخرى، والمحافظة قدر المستطاع على زخم ارتفاع أعداد الزوار المتنامية بطبيعة الحال من كلا البلدين .. إن التعاون مع مكاتبنا الخارجية في كلا البلدين يعطينا فكرة مهمة عما يتوقعه وينشده عملاؤنا هناك بالنسبة للوجهات السياحية، كما يتيح لنا هذا توفير منتجات مخصصة تواكب توقعاتهم. وقد أثبتت سياستنا القاضية بمنح الزوار الصينيين تأشيرات دخول الى الإمارة منذ مطلع العام الجاري أهميتها الكبيرة، وسنواصل استكشاف السبل الكفيلة بترسيخ مكانة الإمارة كوجهة سياحية جذابة".

- حمد -

وام/أحمد النعيمي/مصطفى بدر الدين




إقرأ المزيد