تحذيرات من الجراحات التجميلية غير المرخصة في الإمارات
سنيار -

حذر  الأطباء في الإمارات من الخضوع لعمليات تجميل على يد جراحين غير مرخصين، وذلك بعد أن استقبلوا عددا هائلا من حالات الجروح الناجمة عن الجراحات التجميلية، بسبب أطباء غير مرخص لهم وغير مصرح لهم يجرون مثل هذه العمليات.

وتشمل الجراحات توسيع الأرداف، شفط الدهون، تكبير الثدي، وكذلك حقن البوتوكس في الوجه والحشو. وقال الدكتور ليون الكسندر، المتخصص في الجراحة التجميلية بمستشفى يونيفرسال، لصحيفة خليج تايمز إنه يستقبل مريضا واحدا على الأقل كل شهر كان ضحية لممارسات يقوم بها أطباء غير مرخصين.

وأضاف “هذا لا ينبغي أن يحدث، ولكن الحقيقة هي أنه يحدث في كل مكان. وفي إحدى الحالات، خضعت سيدة لعملية تكبير الثدي في عيادة في الشارقة من قبل جراح غير مرخص له، وانتهى بها الحال للإصابة بعدوى حادة أدت إلى إزالة كلا الثديين.”

وأكد الدكتور ألكسندر أن الجراحات التجميلية يجب أن تتم في غرفة العمليات في ظل ظروف معقمة، وخالية من جميع البكتيريا والجراثيم. ولكن هناك عدد لا يحصى من الحالات لمرضى خضعوا لمثل هذه العمليات في بيئات خاطئة، على يد الأشخاص الخطأ.

ولا تقتصر هذه العمليات على النساء، حيث يقول الدكتور ألكسندر إنه يستقبل أيضا مرضى من الذكور خضعوا لجراحات تجميلية في البطن على يد أشخاص غير مصرح لهم، مما أدى إلى إصابتهم بعدوى جرثومية.

وأضاف أن العديد من الأطباء والعيادات يضعون حياة الناس في خطر من خلال إجراء عمليات تجميل لا يسمح لهم بإجرائها قانونيا.

 



إقرأ المزيد