مقتل سبعة نزلاء في أعمال شغب بسجن اميركي
أيلاف -

وشنطن: أعلنت السلطات الأميركية الاثنين مقتل سبعة سجناء وإصابة 17 آخرين في أحداث شغب في سجن يخصع لحراسة مشددة في ولاية ساوث كارولينا في أحد أكثر أعمال الشغب دموية في البلاد منذ عقود.

ووقع شجار بين سجناء مساء الأحد في مؤسسة لي الإصلاحية في بيشوبفيلي في ساوث كارولينا وتم السيطرة على النزلاء نحو الثالثة صباح الاثنين.

وذكرت إدارة المؤسسات الإصلاحية في ولاية ساوث كارولينا على تويتر أن "الحادث أسفر عن احتياج 17 نزيلا لرعاية طبية خارجية ومقتل سبعة"، مشيرة إلى أن الاشتباكات وقعت بيت نزلاء في ثلاثة عنابر. 

وتابعت أن كافة حراس السجن وقوات القانون التي تعاملت مع الحادث "بأمان".

وانشئت مؤسسة لي الإصلاحية شديد الحراسة في العام 1993 لاستضافة المتهمين الخطيرين والنزلاء الذين يظهرون مشكلات مسلكية، ويعتقد أن طاقته الاستيعابية تصل لنحو 1800 نزيل.

وحوادث الشغب في السجون نادرة نسبيا في الولايات المتحدة. 

وفي العام 1993، قتل تسعة نزلاء وضابط في مؤسسة ساوث اوهايو الإصلاحية، لكن أسوأ الحوادث أسفر عن مقتل 33 نزيلا وإصابة 200 آخرين في احد سجون ولاية نيو مكسيسو عام 1980.



إقرأ المزيد