التحالف يكشف خسائر الحوثي.. ويعرض أدلة للدعم الإيراني
سكاي نيوز -

وقال المتحدث باسم التحالف العربي، تركي المالكي، في مؤتمر صحفي الاثنين، إن 89 بالمائة من الصواريخ الباليستية انطلقت من محافظة صعدة وشمال عمران، مشيرا إلى أن عدد الصواريخ التي أطلقتها الميليشيات نحو المملكة السعودية وصل إلى 119 صاروخا، فيما وصل عدد المقذوفات إلى 66 ألفا و259.

أما عن الخسائر الفادحة التي تكبدتها ميليشيات الحوثي الإيرانية، فتجسدت بخسارتها 737 موقعا منذ الرابع من أبريل حتى السادس عشر من نفس الشهر، بالإضافة إلى فقدانها الكثير من مخازن الأسلحة التي استهدفتها قوات التحالف.

وكشف المالكي، خلال المؤتمر الصحفي، أدلة واضحة تكشف تورط إيران في تزويد الميليشيات الحوثية بصواريخ باليستية وطائرات بدون طيار، يتم استخدامها في أعمال قتالية وهجومية وانتحارية، وتم استخدام بعضها في العراق من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح المالكي أن ميليشيات الحوثي الإيرانية تستخدم مطار صنعاء في تهريب الصواريخ الباليستية أو صواريخ أرض أرض وتخزينها، إلى جانب الطائرات بدون طيار. كما تستخدم الميليشيات ميناء الحديدة في أغراض مماثلة.

وشدد على أن مطار صنعاء "فقد الحماية بموجب القانون الدولي، نظرا لتحويله لثكنة عسكرية تهدد أمن اليمن ودول الجوار".

إنجازات على الأرض

كما كشف المالكي، خلال المؤتمر الصحفي، عن أبرز الإنجازات التي حققتها قوات الشرعية اليمنية مدعومة من قوات التحالف في الأيام الماضية.

وقال إنه تمت السيطرة بالكامل على مدينة ميدي من قبل قوات التحالف، لافتا إلى أن العمليات مستمرة لتطهير المدينة تمهيدا لتسليمها للسلطة المحلية.

وفي صعدة، تتم محاصرة كافة المحاور من قبل قوات الجيش الوطني اليمني مدعوما بالتحالف. أما في الجوف، فالعمليات مستمرة لتطهر المحافظة، فيما تتقدم قوات الشرعية في نهم، وتتم إزالة الألغام.

وفي البيضاء، فقد أشار المالكي إلى أنه تم تحرير 4 مديريات من 9 مديريات، فيما تم تحرير محافظة شبوة بالكامل من قبل قوات الشرعية مدعومة من التحالف.

وفي تعز، قال المالكي إن "العمليات التعرضية والهجومية مستمرة لحماية المدنيين بالمدن والقرى"، فيما تستمر قوات الشرعية بمساندة التحالف، في التقدم شمالا في المخا، وهي على مسافة 70 كلم من الحديدة، وسيطرت على الطريق الرابط بين حيس وتعز لقطع خطوط الإمداد.



إقرأ المزيد