'الهوية والجنسية' تواصل توزيع تذكار 'أمّنتك بلادك' خلال 2019
وكالة أنباء الإمارات -

السبت، ١٢ يناير ٢٠١٩ - ٧:٢٤ م

أبوظبي في 12 يناير / وام / أعلنت الهيئة الاتحادية للهوية مواصلة تقديم هدية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للمواليد الجدد خلال عام 2019 والمتمثلة في تذكار "أمنتك بلادك" ..وذلك تنفيذاً لتوجيهات سموه بالمحافظة على هذا التقليد الذي يهدف إلى غرس قيم الانتماء للوطن والولاء لترابه في نفوس أبنائه المواطنين.

وتشمل المبادرة توزيع التذكار على جميع المواليد الجدد من أبناء دولة الإمارات مرفقا برسالة شخصية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مهنئا الوالدين ومرحبا بقدوم المولود ..فيما تتضمن الرسالة قيم المواطنة التي تحث على محبة الوطن والإخلاص له والمحافظة على القيم النبيلة التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في نفوس المواطنين والحرص على التمسك بنهجه في حب الخير والعطاء بلا حدود.

ويعكس التذكار الذي يقدم للمواليد المواطنين من حاملي خلاصة القيد بعد إنجاز إجراءات استخراج جواز السفر عمق التلاحم بين قيادة تضع سعادة شعبها في مقدّمة أولوياتها ورخاء وطنها وأمنه واستقراره فوق كل الاعتبارات وشعب يبادلها الولاء والوفاء ويلتفّ حولها ويسير على نهجها.

وأكّد معالي علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسيّة أنّ استمرار الهيئة في تنفيذ هذه المبادرة جاء تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وذلك تأكيداً على خصوصية العلاقة بين القيادة الحكيمة وشعبها وتعبيراً عن مشاركتها لهم أفراحهم وسعيها الدؤوب لإسعادهم.

وقال إنّ سموّه يحرص دائما على مشاركة المواطنين مناسباتهم وأفراحهم ويولي اهتماماً كبيراً بكل ما يتعلق بشؤون حياتهم وذلك انطلاقا من قناعة راسخة بأن المواطن هو الأولوية القصوى ومحور الاهتمام والركيزة الأساسية لبناء الوطن والارتقاء به وصون مكتسباته وإنجازاته.

ورفع الشامسي باسم منتسبي الهيئة كافة أسمى آيات الشكر والامتنان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على توجيهات سموّه بمواصلة هذه الهدية التي تخلّد في ذاكرة الأجيال صورة الوالد المؤسس الشيخ زايد "رحمه الله" وتعزز روح الوطنية ومشاعر الفخر والاعتزاز في نفوس أبناء الإمارات، ليظلّ الوطن هو البوصلة التي ترشدهم وصونه وحماية ترابه أسمى غاياتهم وأشرف أهدافهم، يتعاهدون على حبّه ويتوارثونه جيلاً بعد جيل.

من جانبه أعرب والد الطفل عبدالرحمن سعيد العويص عن سعادته بهذا التذكار وقال: "إن الفرحة أصبحت فرحتين ..الأولى بمولودي عبدالرحمن والأخرى بتسلم هذا التذكار من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ..جميعنا "عيال زايد" وسيكون لي الفخر أن أربي ابني على القيم الغالية التي غرسها الوالد المؤسس وذكرها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في رسالته".

وام/هدى رجب/رضا عبدالنور




إقرأ المزيد