نهيان بن مبارك : جهود حمدان بن زايد في منطقة الظفرة نموذج ناجح في التقدم والنماء
وكالة أنباء الإمارات -

أبوظبي في 12 يونيو/ وام / أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح أن جهود سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة نموذجاً ناجحاً ، في التقدم والنماء ، ومجالاً مهماً للتطور الاجتماعي، وصرحاً قوياً للنشاط الاقتصادي ويشهد على ذلك ما يتحقق لهذه منطقة الظفرة من تطور.

وقال معاليه في مقال له - بمناسبة مرور عشر سنوات على تولي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان المسؤولية ممثلا للحاكم في منطقة الظفرة - ..

إن سمو الشيخ حمدان بن زايد، قد استطاع بكفاءة وخبرة ، أن يجعل ذلك كله حقيقة واقعة ، بفضل إيمانه الصادق بالله ، وثقته الكاملة في أبناء وبنات الوطن.

وفيما يلي نص المقال ..

" يشرفني كثيراً ، أن أتوجه إلى سمو الأخ الفاضل الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ، بأصدق التهاني ، بمناسبة مرور عشر سنوات على توليه المسؤولية في هذه المنطقة العزيزة من الوطن ، وأن أشير بكل إعجاب ، إلى رؤية سموه في تنمية المجتمع والإنسان ، وإلى جهوده المتواصلة، كي تكون منطقة الظفرة وبالفعل ، نموذجاً ناجحاً ، في التقدم والنماء ، ومجالاً مهماً للتطور الاجتماعي، وصرحاً قوياً للنشاط الاقتصادي ، يشهد على ذلك ما يتحقق لهذه المنطقة العزيزة ، بقيادته الحكيمة ، من إنجازات ضخمة وإسهامات متتالية ، وما يتحقق كذلك من بنية أساسية قوية ، ومن تطورات إيجابية في كل المجالات ، تسهم في تحقيق نوعية جيدة للحياة في ربوع منطقة الظفرة كلها .

إن سمو الشيخ حمدان بن زايد ، قد استطاع بكفاءة وخبرة ، أن يجعل ذلك كله حقيقة واقعة ، بفضل إيمانه الصادق بالله ، وثقته الكاملة في أبناء وبنات الوطن .. جزاه الله عن منطقة الظفرة وعن الإمارات كلها خير الجزاء.

إنني إذ أتقدم بالتهنئة إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد ، وإلى أبناء وبنات منطقة الظفرة ، في هذه المناسبة الطيبة، فإنما نعبر معاً عن اعتزازنا الكبير بالإنجازات الهائلة التي تتحقق ، والتي تؤكد بكل وضوح، أن الولاء للوطن ، والإخلاص لإسعاد أبنائه وبناته ، هو سبيل التقدم ، وضمان الاستقرار والازدهار .

إننا نعبر معاً عن اعتزازنا الكبير ، بأن سمو الشيخ حمدان بن زايد ، لديه حرص قوي على النجاح والإنجاز ، يملك تأثيراً ومصداقية ، يؤمن بقدراته ومبادئه ، حريص على تحقيق المشاركة الواسعة من الجميع ، وعلى تنمية العمل بروح الفريق ، وحفز أبناء وبنات الوطن ، إلى التنافس الناجح ، والعمل المتميز ، في إطار توقعات عالية للأداء ، وحرص كبير على تعبئة جهود الجميع ، في سبيل تحقيق أهداف الوطن وغاياته ، بل وكذلك اعتزاز قوي ، بالولاء العميق ، والانتماء الصادق لدى جميع السكان.

إنني أشير كذلك ، وبكل فخر واعتزاز ، إلى حرص سمو الشيخ حمدان بن زايد ، على الحفاظ على التراث ، والحفاظ على القيم الأصيلة في المجتمع ، التي تجعل من الإمارات ، نموذجاً حضارياً فريداً ، في التسامح والتعايش واحترام الآخر.

أحيي في هذه المناسبة ، جهوده الكبيرة ، في بناء جسور التفاهم والتعايش والحوار الإيجابي بين الجميع .

إننا في هذه المناسبة الطيبة ، إنما نعتز ونفتخر بأن سمو الشيخ حمدان بن زايد ، ومعه إخوانه الشيوخ الكرام ، هم امتداد مخلص وصادق للإرث الخالد ، للمغفور له الوالد مؤسس الدولة ، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، رحمه الله وأجزل ثوابه ، وهو الذي أرسى دعائم هذا الوطن ، على أسس قوية ، جعلته اليوم وطناً للرخاء والاستقرار والتقدم.

نرى ذلك بكل وضوح في عطاء وإنجازات صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وفي عطاء وانجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

إننا نعتز ونفتخر بقادة الوطن الكرام ، الذين يؤكدون دائماً ، على أهمية التخطيط الذكي ، والتنفيذ الناجح، لتحقيق التقدم والازدهار ، لهذه الدولة العزيزة.

مرة أخرى ، التحية والتهنئة لسمو الأخ الفاضل الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ، والتحية والتهنئة لأهالينا في منطقة الظفرة ، والتحية والتهنئة لشعب الإمارات كله ، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يعيد علينا هذه المناسبة الكريمة دائماً ، ومنطقة الظفرة أكثر نماءً وتطوراً ، ودولتنا الحبيبة في خير ورخاء وأمان واستقرار".

- مل -.



إقرأ المزيد