«مصدر» توقع اتفاقيتي دعم حكومي وشراء للطاقة مع أوزبكستان
صوت الإمارات -
«مصدر» توقع اتفاقيتي دعم حكومي وشراء للطاقة مع أوزبكستان

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، أمس، اتفاقية لشراء الطاقة واتفاقية دعم حكومي مع حكومة أوزبكستان لتصميم وتمويل وبناء وتشغيل أول مشروع مشترك بين القطاعين الحكومي والخاص للطاقة الشمسية في البلاد. تم التوقيع في العاصمة الأوزبكية طشقند، بحضور ساردور أومورزاكوف وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكي، ونائبه شكرات فافايف وشيرزود كودجاييف نائب وزير الطاقة.

ودادجون اساكولوف رئيس مجلس إدارة شركة الشركة الوطنية للكهرباء في أوزبكستان، وسعيد مطر القمزي سفير الدولة لدى أوزبكستان، ومحمد الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، ويوسف آل علي المدير التنفيذي بالإنابة لإدارة الطاقة النظيفة في «مصدر».

وكانت وزارة الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكية أعلنت الشهر الماضي فوز «مصدر» بعطاء تطوير المشروع بعد تقديمها أقل سعر لتكلفة إنتاج الكهرباء بلغت 2.679 سنت دولار لكل كيلوواط في الساعة من بين العروض المتنافسة لتطوير محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية على مستوى المرافق الخدمية بقدرة 100 ميغاواط والتي سيتم إنشاؤها في منطقة نافوي.

وقال وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكي إن «توقيع اتفاقية الدعم الحكومي مع «مصدر» يعتبر خطوة متقدمة وتأتي لتؤكد على استمرار مسيرة الإصلاحات التي بدأت قبل ثلاث سنوات تحت إشراف الرئيس شوكت ميرزاييف».

وقام بتوقيع اتفاقية شراء الطاقة كل من داداجون ايساكولوف رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للكهرباء في أوزبكستان، ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، كما وقع الرمحي على اتفاقية دعم حكومي مع الحكومة الأوزبكية إلى جانب ساردور أومورزاكوف وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكي.

تعاون

قال محمد الرمحي: إن التعاون مع حكومة أوزبكستان لتطوير مشروع الطاقة الشمسية هو مواصلة للدور الريادي لمصدر في تطوير مشاريع طاقة متجددة ذات جدوى تجارية وتعزز محفظة مشاريع الشركة التي تنتشر في أكثر من 25 دولة».

قد يهمك ايضا

محمد بن زايد يبحث العلاقات الثنائية مع الرئيس الفرنسي



إقرأ المزيد