السعودية تودع أكبر دليل سياحي.. "أبو سند"
سكاي نيوز -

وذكرت وسائل إعلام سعودية، مساء الجمعة، أن العم سعيد بن جمعان أو "أبو سند" كما يعرف في منطقته، توفي عن 90 عاما.

وقالت صحيفة "الوطن" السعودية إن وزير السياحة، أحمد الخطيب، اتصل بعائلة الراحل، مقدما تعازيه.

وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، نعى مغردون المرشد الراحل، مشيدين بعمله الدؤوب في مجال تعريف الزوار بتاريخ نجران وتراثها. 

وعلى الرغم من أن أبو سند كان أميا ولم يدخل مدرسة قط، لكنه تمكن من إتقان أربع لغات هي الإنجليزية والفرنسية والإيطالية، بالإضافة إلى العربية.

وتعلم هذه اللغات خلال احتكاكه بمتكلمي هذه اللغات، وساعده في ذلك رغبته الشديدة في إتقان لغات الآخرين.

وروى قصة دخوله مجال السياحة، قائلا في لقاء سابق مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية قبل سنوات:" تم استدعائي من قبل الأمير سلطان بن سلمان، رئيس الهيئة العامة السياحة والآثار (حينها)، وخرجت له حينها بالزي النجراني. وقابلني وسألني عن اللغات التي أجيدها، فتحدثت له بعفوية بلغاتي الأربع، وضحك حينها. ثم قال لي كنت أود منحك دورة، إلا أنني وجدت فيك المقدرة الكاملة".

وتابع أبو سند :"ومن ثم منحني التصريح وكرمني بدرع أكبر مرشد سياحي سعودي".

وكان أبو سند حريصا على ارتداء زيه النجراني، الذي يحكي قصة تاريخ نجران، الممتد إلى آلاف السنين.

وظل الرجل النجراني متماسكا بأداء مهمة الدليل السياحي على الرغم من كبره سنه ووهن جسده، وقال في مقابلات سابقة إنه على على تعريف السياح بمنطقة نجران منذ عقود.



إقرأ المزيد