شرطة أبوظبي تنظم محاضرة لتوعية المجتمع بالسلامة المرورية
وكالة أنباء الإمارات -

الخميس، ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٢ - ١:٤٣ م


أبوظبي في 29 سبتمبر / وام / نفذت شرطة أبوظبي محاضرة لتوعية أفراد المجتمع من الجاليات والأندية العربية والآسيوية ضمن الحملة الاتحادية على مستوى الدولة تحت شعار "السلامة المرورية لطلبة المدارس" .

وأثنى العميد محمد ضاحي الحميري مدير مديرية المرور والدوريات على تعاون الجاليات مع شرطة أبوظبي في مختلف الفعاليات واهتمامها بتعزيز الثقافة المرورية حفاظًا على سلامتهم وسلامة الآخرين في العام الدراسي الجديد .. مؤكداً الحرص على تنظيم الورش والمحاضرات التي تسهم في رفع مستوى الوعي لدى شرائح المجتمع من جميع الجنسيات.

وأشاد بتعاون أعضاء "كلنا شرطة" من قسم شؤون الشرطة المجتمعية في تنظيم الفعاليات والإسهام في نشر الوعي المروري وتعزيز دور شرطة أبوظبي لدى شرائح المجتمع.

من جهته حث المحاضر الرائد خالد محمد العزيزي مدير فرع العلاقات العامة بإدارة مرور العين على أهمية تعزيز السلوكيات المرورية الإيجابية لدى المقيمين، وتعريفهم بالقوانين والأنظمة المرورية وتوعيتهم بأهمية الانتباه أثناء قيادة المركبات، وخفض السرعات بالقرب من المدارس والالتزام بالقيادة الآمنة، والتعاون مع عناصر دوريات المرور في تعزيز انسيابية الحركة المرورية، لتجنب وقوع الحوادث.

ودعا إلى ضرورة الانتباه أثناء نقل أبنائهم إلى المدارس وعدم السماح لمن هم دون سن العاشرة بالجلوس في المقاعد الأمامية ومساعدتهم في عبور الشارع، فضلًا عن استخدام الأماكن المخصصة لوقوف المركبات عند المدارس لتجنب عرقلة حركة السير، وتعليم الأبناء الطرق الصحيحة للصعود والنزول من الحافلة، وتحذيرهم من اللعب في الشارع، أثناء فترة انتظار الحافلات.

وركزت المحاضرة على أهمية دور أولياء الأمور في تثقيف أبنائهم بالابتعاد عن السلوكيات غير الحضارية والخاطئة ومن بينها عدم الجلوس بانتظام في مقاعد الحافلة و إزعاج السائق وإرباكه الأمر الذي قد يتسبب بحوادث ودعت أولياء الأمور إلى الحرص على إنزال الأبناء بطريقة صحيحة أمام مداخل المدارس تفاديًا لوقوع الحوادث.

وشاركت مؤسسات صحية من القطاع الخاص في الفعالية بإجراء فحوص طبية شاملة لأعضاء الجاليات وتقديم النصائح والإرشادات الطبية لهم، وتعرف أعضاء النوادي والجاليات على دورية السعادة ودورها في رفع مستوى الوعي المروري لدى الجمهور.

- مل -

وام/دينا عمر




إقرأ المزيد