«الأبيض» يكسب «تجربة أوزبكستان» بهدف مبخوت
‎جريدة الإتحاد -

معتز الشامي (دبي)

حقق منتخبنا الوطني فوزاً «معنوياً» على نظيره الأوزبكي في اللقاء الودي، الذي جاء ختام معسكره التحضيري بمدينة العين مساء أمس، بهدف نظيف سجله علي مبخوت في الدقيقة 15 من الشوط الأول، كما شهدت المباراة تعرض محمد أحمد للطرد نظراً لحصوله على إنذارين رغم مشاركته في الشوط الثاني.

خاض منتخبنا وديتين في معسكره الذي أقيم في العين، ببداية مشواره التحضيري للمنافسة على لقب كأس آسيا 2019 في الإمارات، وكان «الأبيض» قد خسر مباراته الأولى يوم الجمعة الماضي أمام هاييتي بهدف نظيف، قبل أن يستعيد ذاكرة الانتصارات بفوز مستحق على ضيفه الأوزبكي أمس، بعد أداء متوسط المستوى، شهد مزيداً من استيعاب اللاعبين لفكر وفلسفة الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الإيطالي زاكيروني.

يعود اللاعبون إلى أنديتهم ابتداء من اليوم استعداداً لاستئناف الدوري، على أن يترك للجهاز الفني حرية تحديد التجمعات المقبلة للمنتخب، سواء بالمشاركة في دورة غرب آسيا بالأردن ديسمبر المقبل، أو اقتراح تجمع آخر خلال يناير المقبل وخوض تجربتين وديتين. جاءت المباراة سريعة من منتخبنا، الذي حاول الانتشار بعرض الملعب، وتقاربت خطوط اللعب الثلاث على أمل علاج السلبيات التي ظهرت خلال التجربة الدولية الأولى أمام هاييتي، ما أدى لسيطرة مبكرة على مفاتيح لعب المنتخب الأوزبكي، الذي لجأ اللعب وتناقل الكرات بوسط الملعب.

ولعب المنتخب بتشكيل شهد تغييراً عن المباراة الماضية، عبر الدفع بعلي خصيف في المرمى أمامه ثلاثي الدفاع محمد العنزي واسماعيل أحمد وخليفة مبارك، وفي الوسط لعب على الجهة اليمنى محمد فوزي كجناح أيمن، إلى جواره عامر عبد الرحمن كمحور ارتكاز للمنتخب، إلى جواره خميس إسماعيل ومحمود خميس كجناح أيسر، وفي الهجوم علي مبخوت رأس حربة ومن خلفه سالم صالح وعموري لاعبي وسط مهاجم. شهدت الدقائق العشر الأولى سيطرة إماراتية على مجريات اللعب، بعدما أجاد اللاعبون تنفيذ طريقة 3-4-3، التي يحاول الإيطالي زاكيروني مدرب المنتخب تطبيقها مع اللاعبين، وغابت خطورة الفريق المنافس أمام المرمى بفعل الارتداد السريع لطرفي المنتخب محمد فوزي من الجهة اليمنى، ومحمود خميس من الجهة اليسرى لمعاونة ثلاثي الدفاع خليفة مبارك ومهند العنزي وخليفة مبارك، الذي أجاد بصورة كبيرة خلال المباراة.

وفي الدقيقة 15 نجح علي مبخوت في ترجمة انفراد بمرمى أوزبكستان بهدف أول للأبيض، حيث تلقى تمريرة من وسط الملعب أرسلها عامر عبد الرحمن، انطلق بها مبخوت ليباغت الخط الخلفي وينفرد في الأمام باتجاه المرمى، قبل أن يتوغل لمنطقة الـ 18 ويراوغ الحارس الأوزبكي، ويحولها للشباك معلناً تقدم المنتخب بهدف أول مبكر. وواصل المنتخب تفوقه التكتيكي والفني، مع التزام ملحوظ من جميع اللاعبين في التحرك والقيام بالواجبات الدفاعية والهجومية، وانطلق عامر عبد الرحمن بكرة قبل أن يتعرض لخشونة متعمدة يحتسبها الحكم ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 23 سددها عمر عبد الرحمن قوية مرت أعلى العارضة. ... المزيد

إقرأ المزيد