كل ما قدمه نجم التنس الأمريكي أندي روديك خلال مسيرته
سبورت 360 -
[unable to retrieve full-text content] نتحدث اليوم عن اللاعب الأمريكي المعتزل أندي روديك أفضل لاعب أمريكي منذ الأسطورتين بيت سامبراس وأندريه أجاسي. انطلقت مسيرة روديك صاحب الإرسالات الخارقة في التنس عام 2000 إلى اعتزاله عام 2015 . هنا إطلالة سريعة على مسيرة اللاعب الأمريكي الحافلة بالعديد من الذكريات السعيدة والحزينة والمليئة بالإنجازات الكبيرة. * لقب أمريكا المفتوحة 2003 لقبه الوحيد في البطولات الكبرى , بعد تغلبه على الإسباني خوان كارلوس فيريرو , لا زال آخر أمريكي تحقيقا للقب . * نهائي بطولة ويمبلدون عام 2009 ضد روجر فيدرر النهائي الغني عن التعريف, مع مجموعة خامسة ملحمية انتهت للسويسري 16-14. كانت خسارته الثالثة في نهائي ويمبلدون, أمام فيدرر دائما . * ربع نهائي أستراليا 2003 مباراة ملحمية خاضها الأمريكي أمام اللاعب العربي المغربي يونس العيناوي من خمس مجموعات , حسمها روديك 21-19 في المجموعة الأخيرة بعد أن دافع عن فرص خسارة المباراة . * تحقيقه أسرع إرسال في العالم أرسل روديك إرسالا بسرعة 249 كم/ساعة ( 155 ميل/ساعة ) في إحدى مباريات كأس ديفيس 2004 , استمر الرقم كأسرع إرسال في العالم صامدا مدة طويلة لكنه حطم لاحقا. * الفوز بكأس ديفيز ساعد روديك منتخب بلاده للفوز بكأس ديفيس عام 2007 على حساب روسيا في النهائي . * إنهاء سلسلة من الخسائر المتتالية أمام روجر فيدرر في ميامي 2008 هزم روديك روجر فيدرر منهيا سلسلة من 11 خسارة متتالية أمامه . * الفوز ببطولة ميامي عام 2010 كان اللقب الأول له في الماسترز منذ 2006 تخلل مشواره للقب هزيمة رافاييل نادال في نصف النهائي.

إقرأ المزيد