يوفنتوس أمام توتنهام .. 3 ملاحظات من مواجهة دوري الأبطال
سبورت 360 -

انتهت قمة ملعب “يوفنتوس ستاديوم” التي جمعت يوفنتوس الإيطالي مع توتنهام الإنجليزي على نتيجة التعادل بهدفين لمثلهما ضمن ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وبدأ يوفنتوس المباراة بقوة في أول ثمان دقائق وسجل هدفيه الذان سجلا عن طريق الأرجنتيني جونزالو هيجواين، قبل أن يسطير توتنهام على مجريات اللقاء ويتمكن من الخروج بالتعادل بهدفي هاري كين وكريستيان إيركسن.

وشهدت المباراة العديد من الملاحظات، وكان أبرزها:

1- توتنهام فاجأ الجميع في الدقائق الأولى من المباراة بدخوله الملعب بتوتر واضح ظهر على اللاعبين، خاصة في الخط الدفاعي، وهذا الأمر تسبب بهدفين، الأول عن طريق متابعة جونزالو هيجواين ركلة حرة مباشرة والثاني من ركلة جزاء، وكاد الفريق أن يتلقى أهداف أكثر لولا إضاعتها خاصة ركلة الجزاء الثانية عن طريق هيجواين.

وفي نفس الوقت يوفنتوس فاجئ الجميع أيضاً بعد تسجيل الثنائية بانخفاض مستواه الواضح واقتراب أغلب لاعبيه من مرماهم دون الظهورة بصورة جيدة، الدفاع كان سيئاً بالتمركز والضغط على حامل الكرة والدليل على ذلك تلقي هدفين بعد تلقيه هدف واحد في 17 مباراة سابقة ، وكان خط الوسط الدفاعي سيئاً وأبرز السيئين كان سامي خضيرة الذي لم يقدم المطلوب منه خاصة من ناحية الخروج بالكرة.

2 – يوفنتوس بعد تسجيل الثنائية ظن نفسه قد حسم النقاط الثلاث وأنه قطع نصف الطريق نحو ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن توتنهام فاجأه وخالف توقعاته.

كتيبة المدرب ماسيمليانو أليجري عادوا إلى الخلف بعد تسجيل الهدفين واعتمدوا بذلك على أرقامهم الدفاعية في المباريات السبع عشرة الماضية، لكن الخطة فشلت، وانقلب كل شيء  عليهم خاصة أن توتنهام سجل هدفين في تورينو، والتعادل دون أهداف أو بهدفٍ لمثله سيمنح الإنجليز التأهل من ملعبهم الصعب على المنافسين.

3- أثار المدربان ماسيمليانو أليجري وماوريسيو بوتشيتينو الجدل خلال المباراة من خلال الخيارات والتبديلات الذان قاما بها على أرضية ملعب يوفنتوس ستاديوم.

هنالك سؤال: لماذا لم يقم أليجري بإخراج ماريو ماندزوكيتش رغم إصابته ؟! ، الفريق يعاني من إصابات كثيرة في صفوفه وخسارة لاعب مثل الكرواتي في الفترة القادمة تعتبر ضربة بالنسبة للفريق، إخراجه كان خيار أفضل من أجل عدم تفاقم الإصابة التي عانى منها في الفترة الماضية.



إقرأ المزيد