الهلال والعين في قمة خليجية أسيوية وبداية مثيرة لدوري الأبطال
صوت الإمارات -
الهلال والعين في قمة خليجية أسيوية وبداية مثيرة لدوري الأبطال

يتطلع العين لبداية مثالية بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يحل ضيفا على نظيره فريق نادي السعودي في الساعة 8:25 من مساء اليوم بتوقيت الرياض، "9:25 بتوقيت الإمارات"، في انطلاقة مباريات المجموعة الرابعة بمرحلة المجموعات. وسيشهد الملعب السعودي على هامش المباراة احتفالية استثنائية بمناسبة افتتاحه رسمياً.

وكان العين وصل ظهر أمس إلى الرياض على متن طائرة خاصة، وأجرى الفريق حصته التدريبية الرئيسة على ملعب المباراة مساء اليوم نفسه، حيث عمد المدرب الكرواتي زوران ماميتش، إلى التأكد من جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا لمواجهة اليوم من خلال إخضاعهم لتمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ وتطبيق الجمل التكتيكية وأساليب اللعب كبناء الهجمات من العمق والأطراف، والتعامل مع الضربات الثابتة من خارج منطقة الجزاء، وسرعة الارتداد في حال الهجمات المعاكسة، والضغط على الخصم واللعب من لمسة واحدة، وتنفيذ الضربات الثابتة من خارج منطقة العمليات ومن مختلف المسافات والاتجاهات.

غياب عموري

ويفقد العين في مواجهة اليوم خدمات قائده عمر عبدالرحمن، "عموري" وذلك لعدم بلوغ درجة الجاهزية البدنية المطلوبة، لعدم مشاركته في آخر مباراتين لفريقه بداعي الإيقاف، حسب رؤية المدير الفني،

 زوران ماميتش الذي فضل المحافظة على أحد أبرز نجوم الفريق وإراحته في قمة الرياض المرتقبة، خصوصاً وأن واقع فريقه الجديد يؤكد مقولة "العين بمن حضر"، قياساً بالنتائج القوية التي ظل يحققها منذ انطلاقة الموسم في ظل ظروف غيابات عدة بداعي الإصابة والإيقاف.

 

غيابات الهلال

بدوره يعاني الهلال في مواجهة اليوم ظروف غياب عدد من لاعبيه وأبرزهم سلمان الفرج، الذي تعرض لالتواء في كاحل القدم خلال مباراة فريقه الأخيرة أمام النصر وأعلن النادي السعودي أن لاعبه يحتاج إلى 14 يوماً من أجل العودة مجدداً لصفوف الفريق، بالإضافة إلى نواف العابد الذي أجرى عملية جراحية في العضلة الضامة، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة عمر خريبين، هداف دوري الأبطال وأفضل لاعب آسيوي في عام 2017 والذي يبدو أنه لا يمر بأفضل حالاته مع فريقه منذ انطلاقة الموسم الكروي الحالي وذلك بعد أن تعرض إلى إصابة في أربطة كاحل القدم خلال مباراة فريقه أمام الاتحاد بالدوري قبل شهر من الآن.

خطة متوازنة

ينتظر أن يعتمد مدرب العين، لمباراة اليوم خطة متوازنة ما بين الدفاع والهجوم، مع السعي لخطف هدف مبكر يريح الأعصاب ويربك في الوقت نفسه حسابات المنافس، ومن ثم العمل على المحافظة عليه أو تعزيزه، ويراهن المدرب على عدد من الأوراق الرابحة في صفوف الفريق لترجيح كفة الفريق وتحقيق النتيجة المأمولة، بقيادة المصري حسين الشحات، والمهاجم السويدي، ماركوس بيرغ، والبرازيلي كايو لوكاس، والياباني شيوتاني، إلى جانب كوكبة من المواطنين.

 

تاريخ مواجهات الفريقين

 

والتقى العين والهلال السعودي في مسابقة دوري أبطال آسيا بمسماها الجديد بداية من عام 2003، تسع مرات فاز العين في أربع مواجهات وفاز الهلال على العين أربع مرات أيضاً، وكان التعادل حاضراً في لقاء واحد فقط بين "الزعيمين" العيناوي والهلالي، وشهدت مبارياتهما تسجيل 21 هدفاً كان نصيب العين منها 9 أهداف والهلال 12هدفاً ويتربع على قمة هدافي اللقاءات لاعب العين والهلال السابق ناصر الشمراني وإدواردو داسيلفا برصيد ثلاثة أهداف لكليهما.

وتوج فريق العين بلقب دوري أبطال آسيا مرة واحدة بالمسمى الجديد "2003" في حين لم ينجح الهلال في الحصول على اللقب القاري بنسخته الجديدة منذ انطلاقتها برغم وصوله نهائي المسابقة في مناسبتين: الأولى في عام 2014 والثانية في النسخة الماضية وتحديداً عام 2017.. أما العين فقد وصل لنهائي البطولة الآسيوية ثلاث مرات في 2003 و2005 و2016.

 



إقرأ المزيد