إشبيلية يصدم مانشستر يونايتد ويرافق روما إلى ربع النهائي
ايلاف -

عاد اشبيلية الاسباني الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بعد 60 عاما بفضل هدفين لنجمه الفرنسي وسام بن يدر صدم فيهما مانشستر يونايتد الانكليزي 2-1 الثلاثاء على ملعب "اولد ترافورد" في اياب ثمن النهائي.

وسجل بن يدر هدفيه في الدقيقتين 74 و78، فيما سجل البلجيكي روميلو لوكاكو الهدف الوحيد لمانشستر يونايتد في الدقيقة 84.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا صفر-صفر.

ولحق اشبيلية بالتالي بمواطنه ريال مدريد بطل النسختين الماضيتين، وروما ويوفنتوس الايطاليين، ومانشستر سيتي وليفربول الانكليزيين.

ويختتم الدور ثمن النهائي الاربعاء فيلتقي برشلونة الاسباني مع تشلسي الانكليزي (1-1)، وبشكتاش التركي مع بايرن ميونيخ الالماني (صفر-5).

وتعود المرة الاخيرة التي بلغ فيها اشبيلية ربع النهائي الى عام 1958 حين حقق افضل نتيجة له في البطولة.

وهو الفوز الاول لاشبيلية المتوج بلقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" ثلاث مرات بين العامين 2014 و2016، في الدور الـ 16 لدوري الأبطال.

كما انه فوزه الاول في مبارياته السبع في انكلترا، اذ خسر ثلاث مرات وتعادل في مثلها.

أبقى مورينيو لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا على مقاعد البدلاء، ودفع بالبلجيكي مروان فيلايني بدلا منه.

وكان المدرب البرتغالي ابعد بوغبا عن مباراة الذهاب ايضا واشرك الشاب سكوت ماكتوميناي بدلا منه. كما ان الفرنسي غاب عن مباراة القمة مع ليفربول في الدوري الانكليزي السبت الماضي للاصابة.

وكان بوغبا انضم الى مانشستر يونايتد من يوفنتوس الايطالي قبل انطلاق الموسم الماضي مقابل صفقة قياسية في حينها بلغت 116 مليون دولار. وتوترت علاقته بمورينيو مؤخرا.

من جهته، يعود فيلايني الى التشكيلة الاساسية بعد غياب خمسة اسابيع بسبب الاصابة، وهو كان شارك في آخر 20 دقيقة امام ليفربول.

واشرك مورينيو في خط الهجوم ماركوس راشفورد صاحب هدفي الفوز في مرمى ليفربول (2-1) الى جانب البلجيكي روميلو لوكاكو والتشيلي اليكسيس سانشيز.

وخلافا للتوقعات، كان اشبيلية الطرف الافضل في الشوط الاول لا سيما في اول نصف ساعة شكل فيه خطورة على مرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا بحصوله  على عدد من الفرص السانحة للتسجيل.

أولى الفرص الخطرة كانت من كرة رأسية للارجنتيني خواكين كوريا اثر ركنية من الجهة اليسرى علت عارضة مانشستر بقليل في الدقيقة التاسعة.

ووصلت كرة الى الكولومبي لويس مورييل فسددها قوية بيسراه مرت قريبة جدا من القائم الايسر لمرمى دي خيا (27).

تحرك اصحاب الارض في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول وكاد فيلايني يخطف الهدف الاول في الدقيقة 38 حين تابع كرة قوية بيسراه من داخل المنطقة لكن الحارس الحارس سيرجيو ريكو ابعدها الى ركنية.

كان الايقاع اسرع في الشوط الثاني افلت فيه مرمى اشبيلية من هدف في الدققة 52 اثر كرة من جيسي لينغارد من داخل المنطقة ابعدها ريكو بيده اليمنى.

وزج مورينيو ببوغبا في الدقيقة 60 بدلا من فيلايني، وكانت له كرة قوية مرت قريبة من القائم الايمن (72).

ونجح اشبيلية في هز الشباك في الدقيقة 74 حين انطلق بهجمة سريعة وصلت على اثرها الكرة الى .. الذي مررها ببراعة الى الفرنسي وسام بن يدر فتابعها لحظة دخول المنطقة في اقصى الزاوية اليسرى لمرمى دي خيا.

واضاف بن يدر الهدف الثاني بعد اربع دقائق اثر متابعة رأسية حيث لمس دي خيا الكرة لكنه حطت خلف خط المرمى.

وقلص لوكاكو الفارق قبل النهاية بست دقائق حين تابع كرة بملسة واحدة وصلته من ركلة ركنية من الجهة اليسرى في المرمى.

ملخص مباراة إشبيلية ومانشستر يونايتد:

روما يثأر من شاختار ويبلغ ربع النهائي

بلغ روما الايطالي الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه على ضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني 1-صفر الثلاثاء على الملعب الاولمبي في روما في اياب الدور ثمن النهائي.

وسجل البوسني إدين دزيكو (52) هدف روما.

وكان شاختار دانييتسك فاز 2-1 ذهابا في خاركيف قبل 3 اسابيع، وتأهل الفريق الايطالي لتسجيله خارج القواعد.

وثأر روما من شاختار الذي كان أخرجه من الدور ذاته عام 2011 عندما فاز الفريق الاوكراني 3-2 ذهابا على الملعب الاولمبي، وبثلاثية نظيفة ايابا في دانييتسك.

والتقى الفريقان في دور المجموعات عام 2006 ففاز روما 4-صفر ذهابا ورد شاختار دانييتسك 1-صفر ايابا.

ولحق روما بمواطنه يوفنتوس الذي كان تأهل الاسبوع الماضي على حساب توتنهام الانكليزي (2-2 ذهابا في تورينو و2-1 ايابا في لندن).

وهي المرة الاولى التي يبلغ فيها فريقان ايطاليان الدور ربع النهائي للمسابقة القارية العريقة منذ موسم 2006-2007 (روما وميلان الذي توج باللقب).

وهي المرة الاولى التي يبلغ فيها روما الدور ربع النهائي منذ عام 2008، علما بانه يخوض الادوار الاقصائية للمرة السادسة في آخر 7 مشاركات.

ولم يرق الشوط الاول الى مستوى التطلعات وغابت الفرص الحقيقية بسبب الحذر الكبير من الفريقين خصوصا روما الذي كان يبحث عن هدف مع نظافة شباكه لبلوغ الدور ربع النهائي.

وكان الفريق الاوكراني الاكثر استحواذا على الكرة في الشوط الاول دون خطورة، فيما كانت الفرصة الابرز عندما توغل المدافع الصربي الكسندر كولاروف من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية قطعها الحارس اندري بياتوف من امام دزيكو (24).

ولم تتغير الحال في الشوط الثاني، لكن روما نجح في خطف هدف الفوز عندما تلقى دزيكو كرة خلف الدفاع من الهولندي كيفن ستروتمان فكسر مصيدة التسلل وسددها بيمناه بين ساقي الحارس بياتوف الذي خرج لملاقاته (52).

وهو الهدف الرابع لدزيكو في 8 مباريات في دوري الابطال، والاول له في المسابقة في دور خروج المغلوب.

واهدر الارجنتيني دييغو بيروتي فرصة اضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة ستروتمان من سددها بيمناه من داخل المنطقة تصدى لها الحارس على دفعتين (54).

وسدد دزيكو كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الايمن (62).

وتلقى شاختار دانييتسك ضربة موجعة بطرد قطب دفاعه ايفان اوردتس لاعاقته دزيكو لحظة انطلاقه للانفراد بالحارس بياتوف (79).

ورغم النقص العددي، نزل شاختار بكل ثقله في الدقائق الاخيرة بحثا عن التعادل الذي كان سيمنحه بطاقة التأهل، بيد ان دفاع روما صمد امام مده الهجومي وحافظ على تفوقه بالهدف الوحيد.

ملخص مباراة روما وشاختار:



إقرأ المزيد