مانشيني يتحدث عن أهدافه مع منتخب إيطاليا وعودة بالوتيلي
سبورت 360 -

تم تقديم روبرتو مانشيني مدربا جديدا للمنتخب الإيطالي بعد ظهر اليوم الثلاثاء، حيث ظهر في مؤتمر صحفي إلى جانب الرئيس المؤقت روبرتو فابريشيني ونائبه ميشيل أوفا. حيث كشف المدرب الإيطالي عن عديد النقاط المهمة، وخططه للمضى قدما.

وهنا نسرد لكم النقاط الخمسة الرئيسية التي تم الحديث عنها في المؤتمر الصحفي:

عودة بالوتيلي: أكد روبرتو مانشيني أنه سيقوم باستدعاء ماريو بالوتيلي إلى قائمة إيطاليا للمباريات الودية ضد السعودية، وفرنسا، وهولندا. وستقام المباراة الثانية في نيس ، حيث لعب سوبر ماريو خلال الموسمين الماضيين.

نظرًا لأن مانشيني كان من أبرز المدربين الذي مروا في مسيرة بالوتيلي ، فليس من المفاجئ أن يستدعيه، ولكن بعد 43 هدفاً في 65 مباراة مع نيس، يستحق استدعائه لأول مرة منذ كأس العالم 2014.

عودة بيرلو واعتزال بوفون؟ أكد مانشيني أنه سيعرض على أسطورة إيطاليا أندريا بيرلو منصبا في طاقمه التدريبي، فيما كان أكثر غموضا حول جيانلويجي بوفون، الذي من المتوقع أن يعلن اعتزاله يوم الخميس.

وتواجه إيطاليا هولندا في استاد يوفنتوس الشهر المقبل، والتي ستكون بمثابة وداع مثالي للقبطان. ومع ذلك، هناك أخبار أن بوفون سيعلن اعتزاله قبل هذا التوقيت.

ذكر مانشيني بعض التبريرات ، كأنه لم يكن لديه الوقت للتحدث مع حارس المرمى ، لكن كلماته تشير إلى أن بوفون ليس ضمن خططه.

دي بياجيو يعود لتدريب منتخب أقل من 21 عاما: كان لويجي دي بياجيو مدربًا فنيًا مؤقتا في المباريات الودية ضد الأرجنتين، وإنجلترا، ولم يخف رغبته في الحصول على عقد دائم. كانت هناك تكهنات بأنه قد يغادر منتخب إيطاليا إذا لم يحصل على الوظيفة ، لكن فابريشيني أكد أنه سيعود إلى منتخب تحت 21 سنة.

الراتب مقابل تحقيق الأهداف: ربما بسبب اضطرارهم إلى دفع أجر جيامبييرو فينتورا بالكامل طوال مدة عقده التي لم يكملها بعد إقالته عقب الفشل في الوصول إلى كأس العالم 2018، الاتحاد الإيطالي كان أكثر حذراً مع مانشيني.

الاتحاد الإيطالي وضع في عقد مانشيتي وطاقمه أن جزء من الراتب متعلق بالإنجازات التي سستحقق على أرض الملعب، بينما يمتد عقده فقط حتى عام 2020، سيتم تجديده تلقائيا إذا ما دخلت إيطاليا بطولة أمم أوروبا عام 2020.

مانشيني أراد فعلاً هذه الوظيفة: بينما بدا كارلو أنشيلوتي، وأنطونيو كونتي، مترددان في قبول المنصب، كان مانشيني واثقا من رغبته.

وقال في المؤتمر الصحفي: “مقاعد المنتخب الوطني ليست شيئاً تافهاً. أنا سعيد بهذا المنصب و لوالدي أيضًا ، أعتقد أنهم سعداء. هذا المنصب هو أعلى طموح يمكن أن يحصل عليه أي مدرب. ”

وأكد فابريشيني أن مانشيني تخلى عن مبالغ كبيرة من المال جراء فسخ عقده مع زينيت سان بطرسبرج، في سبيل تولي مهمة تدريب منتخب بلاده.

كم رقم قياسي حطمه مانشستر سيتي هذا الموسم وما هي أبرز التحديات التي تنتظره؟



إقرأ المزيد