أكبر "10" مفاجآت في تاريخ بطولات كأس العالم
ايلاف -

لطالما حملت بطولة كأس العالم، العديد من المفاجآت الصاعقة، التي أضفى أغلبها إثارة وندية منقطة النظير على الكثير من النسخ على مدار التاريخ.

جهاد عمر_إيلاف: ومع قرب انتهاء مونديال 2018، حدثت عدة مفاجآت في هذه النسخة على وجه الخصوص، إلا أن الجماهير العالمية لا تزال تتذكر العديد من النتائج غير المتوقعة في تاريخ البطولة، والتي نذكرها في التقرير التالي.

1- أمريكا وإنكلترا (1-0) 1950:

بعد هزيمة تشيلي (2-0) في الجولة الأولى، سقطت إنكلترا، التي سخرت في مرات عديدة من فكرة بطولة كأس العالم، بشكل غير متوقع أمام أمريكا (0-1)، رغم أن الأميركيين خسروا مبارياتهم الدولية السبعة السابقة من خلال مجموع (2-45)، وهو ما سمي وقتها بـ"معجزة العشب"، إذ لم يصدق العالم أجمع أخبار الصحف وظنوا أن هناك خطأ في النتيجة.

2- كوريا الشمالية وإيطاليا (1-0) 1966:

قبل بداية البطولة لم يكن أحد يعلم شيئا عن المنتخب الآسيوي، لكن مع دخول المسابقة في الجولة الثالثة، كان الكوريون قد خسروا وتعادلوا في المباراتين الأولتين، بينما فاز "الآتزوري" مرة وخسر مرة أخرى، لكن الكوري الشمالي باك دو إيك سجل هدفا لم يفلح بعده الطليان في الرد عليه، ليتأهل الكوريون للدور الثاني، ويخرج المنتخب الإيطالي من المسابقة.

3- كوريا الجنوبية وإيطاليا (2-1) 2002:

دخل المنتخب الإيطالي المواجهة بطموح الوصول لدور الثمانية، إلا أن اللقاء لم يحسم في الوقت الأصلي بعد التعادل (1-1)، ما جعل الأمور تتجه للأشواط الإضافية، التي شهدت تسجيل الكوري الجنوبي أون جونغ هوان هدف الفوز الذهبي القاتل, لتكون أكبر مفاجآت مونديال 2002، ويتذكر العالم مجددا صاعقة كوريا الشمالية أمام إيطاليا قبل 36 عاما وقتها.

4- الجزائر وألمانيا الغربية (2-1) 1982:

كانت الجزائر تلعب وقتها أول بطولة للمونديال في تاريخها، وقبل تلك المباراة كان الكل يرشح ألمانيا لتحقيق انتصار عريض وليس ذلك فحسب بل كانوا مرشحين للفوز باللقب، إلا أن "محاربي الصحراء" فجّروا مفاجأة من العيار الثقيل بالخروج فائزين (2-1).

5- ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية (1-0) 1974:

استضافت ألمانيا الغربية المونديال، إلا أنهم تلقوا خسارة لا يمكن لأحد نسيانها طوال التاريخ، لا سيما أنه جاءت من الجارة ألمانيا الشرقية (0-1)، الذي كان منتخبا متواضعا آنذاك، ولكن رغم ذلك استجمع رفاق فرانز بيكنباور قواهم بعد الخسارة، وشقّوا طريقهم نحو الحصول على اللقب في نهاية المسابقة.

6- الكاميرون والأرجنتين (1-0) 1990:

وقتها كانت الأرجنتين "حامل اللقب" لعام 1986، لذلك وجب عليها خوض المباراة الافتتاحية في النسخة التالية، والمباراة ضد الكاميرون، لتكون المفاجأة حاضرة منذ البداية، إذ فاز المنتخب الأفريقي (1-0)، ويكفي أن تعلم أنهم أكملوا بتسعة لاعبين ضد دييغو مارادونا ورفاقه لتتأكد فعليا أنها نتيجة صاعقة.

7- السنغال وفرنسا (1-0) 2002:

دخلت فرنسا المونديال بمعنويات مرتفعة، إذ كان "الديوك" يطمحون للحفاظ على لقب 1998، وكانت مواجهتهم الافتتاحية ضد السنغال، التي تلعب لأول مرة، وفعلا كانت الصاعقة حاضرة، عندما ضرب المنتخب الإفريقي نظيره "حامل اللقب" (1-0)، وهو ما مهّد بعد ذلك لخروجه من الدور الأول.

8- بلغاريا وألمانيا (2-1) 1994:

يعتبر أول مونديال تلعب فيه ألمانيا بشكل موحد "الشرقية والغربية"، وفيه وجدت ألمانيا نفسها ضد بلغاريا في دور الثمانية، حيث بدأت اللقاء بشكل قوي بعدما سجل لوثار ماتيوس هدف التقدم المبكر، إلا أن البلغاريين كان لهم رأي آخر، عندما قلبوا النتيجة وأحرزوا هدفين كانا كفيلين بخروج الألمان من هذا الدور.

9- كوبا ورومانيا (2-1) 1938:

في هذه البطولة ذهب الكوبيون إلى المونديال بعد انسحاب المكسيك، ولم يكن أحد يتوقع أن ينجح منتخب الجزيرة الصغيرة آنذاك أي فرصة للفوز على رومانيا أو حتى تسجيل هدف، إلا أن الكوبيون خالفوا التوقعات وفازوا باللقاء، ليتأهلوا لربع النهائي.

10- إيرلندا الشمالية وإسبانيا (1-0) 1982:

كانت إسبانيا مستضيفة البطولة وقتها، ودخلوا موقعة إيرلندا الشمالية بمعنويات مرتفعة لأجل الصعود للدور الثاني، لكنهم تلقوا هزيمة صاعقة (0-1)، وهي نتيجة لم يكن يتوقعها أحد، لا سيما أن الإسبان وضعوا المنافس تحت ضغوطات رهيبة في آخر نصف ساعة من المباراة.

 



إقرأ المزيد