عدد أهداف فرانشيسكو توتي .. ومتى أعلن اعتزال اللعب ؟
سبورت 360 -

يعتبر النجم الإيطالي فرانشيسكو توتي أيقونة من أيقونات الولاء في تاريخ الساحرة المستديرة، حيث قضى مسيرته الكروية بالكامل الممتدة لـ 22 عاما مع نادي روما الإيطالي، هو اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ النادي الإيطالي، ويعتبر أحد أفضل لاعبي جيله، وضحى بالكثير من المال، وشهرة أكبر، وربما ألقاب أكثر، للبقاء مع الذئاب.

بداياته:

ولد توتي في روما للوالدين لورينزو وفيوريلا توتي. نشأ في حي بورتا مترونيا.عندما كان صغيرا كان يعشق كابتن روما السابق جوزيبي جيانيني، وكان متفوقا بموهبته على الأولاد الأكبر سنا. بدأ توتي لعب كرة القدم لفريق الشباب في سن الثامنة، مع أندية مغمورة. بعد أن لفت انتباه الكشافة ، رفضت والدته عرضًا مغريا من ميلان من أجل إبقائه في مسقط رأسه. على الرغم من أن ناديه للشباب قد توصل في البداية إلى اتفاق لبيع توتي إلى جانب شباب لاتسيو ، فإن أحد مدربي روما ، جيلدو جيانيني ، أقنع والديه بالسماح له بالانضمام إلى فريق شباب روما في عام 1989.

الصعود للفريق الأول:

بعد ثلاث سنوات في فريق الشباب ، ظهر توتي لأول مرة في صفوف الفريق الأول لروما في الدوري الإيطالي في سن 16 ، عندما استدعاه المدرب فويادين بوشكوف في الانتصاره (2ـ0) على بريشيا في 28 مارس 1993. في الموسم التالي تحت قيادة كارلو ماتزوني ، بدأ توتي اللعب بشكل أكثر انتظامًا كمهاجم ثاني ، وسجل هدفه الأول في 4 سبتمبر 1994 في التعادل (1ـ1) ضد فوجيا. بحلول عام 1995 ، أصبح توتي منتظما في تشكيلة روما الأساسية وسجل 16 هدفا خلال المواسم الثلاثة الموالية.

بعد إقالة ماتزوني في صيف عام 1996 ورحيل جيانيني ، كان من المتوقع أن يلعب توتي دورا أكثر بروزا ، بعد عدة مواسم واعدة. إلا أنه الاعتماد عليه كان أقل خلال موسم (1996ـ1997) ، تحت قيادة المدرب الجديد كارلوس بيانكي ، وكان من المقرر أن يغادر إلى سامبدوريا على سبيل الإعارة في يناير 1997. لكن رئيس روما في ذلك الوقت ، فرانكو سينسي ، أعاق الانتقال ، مما أدى إلى مزيد من التوتر مع المدير ، الذي تم إقالته في نهاية المطاف.

عدد مبارياته وأهدافه مع روما:

لعب فرانشيسكو توتي بقميص روما ما مجموعه 785 مباراة، كأكثر لاعب تمثيلا للنادي في التاريخ، وسجل 307 هدفا، كأكثر لاعبا تسجيلا للأهداف في تاريخ الذئاب، ويعتبر ثاني أفضل هداف في تاريخ الدوري الإيطالي بـ ( 236) هدفا، خلف سيلفيو بيولا (274)هدفا، وحقق قائد روما السابق، جائزة هداف الدوري الإيطالي موسم (2006ـ07)، وجائزة أفضل لاعب في البطولة في عامي، 2002، و2003.

اعتزاله:

في 28 مايو، وفي عمر 40 عاما لعب توتي مباراته الأخيرة مع روما والتي فازت فيها النادي على أرضه (3ـ2) ضد جنوة، في مشهد احتفالي ضخم اختلطت في المشاعر بين مشجعي النادي وقائد الفريق الأسطوري، بالدموع ودع توتي الملاعب، وبدأ قصة جديدة في الوفاء للكيان، بتوليه منصبا إداريا في النادي حتى الوقت الحالي.