ليفربول .. صلاح يتفوق على التحضير البطيء
سبورت 360 -

موقع سبورت 360 – نجح فريق ليفربول في تحقيق فوز صعب ولكن مستحق أمام خصم عنيد في برايتون بهدف نظيف وذلك في اللقاء الذي جمع بين الفريقين ضمن فعاليات الجولة رقم 22 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

ليفربول لم يقدم المردود المنتظر منه في الشوط الأول وكان سيئاً إلى حد ما، ولكن في الشوط الثاني بدا عازماً على تحقيق الفوز ليواصل التواجد في قمة الجدول مبتعداً عن مانشستر سيتي.

وإليكم أحداث المباراة بنظرة تحليلية:

تحضير بطيء

بدا فريق ليفربول بلا أنياب في الشوط الأول في ظل بطء عناصر وسط الملعب التي تمثلت في جوردان هندرسون وفينالدوم، بينما فشل التكتيك المتبع من يورجن كلوب 4-2-3-1 في ضمان وجود فعالية على مرمى صاحب الأرض.

ولولا اكتفاء فريق برايتون بالدفاع عن مرماه لكانت أخطاء هندرسون التي تمثلت في فقدان الكرة بسهولة بمثابة الضربة القاضية على الريدز الذي غابت عنهم الشراسة الهجومية.

صلاح كبش الفداء

أصبحنا نشاهد محمد صلاح كثيراً في عمق الملعب في مركز المهاجم الصريح بينما يلعب كل من شاكيري وماني على الأطراف ويبالدهم روبرتو فيرمينو الأدوار، ولكن الكتلة الدفاعية لفريق برايتون حالت دون صنع أي من العناصر الهجومية لفرص حقيقية على مرمى الفريق.

تعديل تكتيكي

مال محمد صلاح إلى الظهور بشكل أكبر على الطرف الأيمن بعد بداية الشوط الثاني وهو ما تسبب في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى صاحب الأرض، ونتج عنه بعد مرور دقائق قليلة احتساب ركلة جزاء تسبب فيها صلاح وحولها بنفسه إلى هدف التقدم بالنسبة لليفربول وهدف الفوز.

الشيء الذي قد يثير الحيرة بعض الشيء هو أن محمد صلاح كان يتواجد في العمق كذلك في كثير من المناسبات، بينما حضرت خطورته عندما تواجد في الأطراف فقط.

تساؤلات 

حسناً، مباراة اليوم حصل فيها ليفربول على مبتغاه بتحقيق الفوز في مباراة لم تكن في المتناول، ولكن هل بمواجهة فريق آخر أكثر شراسة في القوة الهجومية سيحافظ ليفربول على تقدمه؟

ليفربول افتقد إلى الربط كثيراً بين وسط الملعب وخط الهجوم في مباراة اليوم، وفي مباريات أخرى ربما تكون نقطة سلبية كبيرة قد يستغلها خصم أقوى من برايتون.

وتبقى النقطة الإيجابية هي الحفاظ على فارق النقاط مع مانشستر سيتي الذي لن يواجه خصماً سهلاً في ولفرهامبتون هذه الجولة في ختام الجولة رقم 22 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.