عبد الملك جاني: برنامج تطوير الكوادر العربية لكرة قدم الصالات حقق هدفه وحظي بإشادة دولية كبيرة
وكالة أنباء الإمارات -

الأربعاء، ١٦ سبتمبر ٢٠٢٠ - ٤:٢١ م


الشارقة في 16 سبتمبر / وام / واصلت ندوات وورش تأهيل المدربين والحكام والإداريين انعقادها ضمن أكبر مشروع عربي لتأهيل الكوادر في لعبة كرة قدم الصالات، والذي تنظمه اللجنة التنفيذية لكرة القدم للصالات في الإمارات برعاية مجلس الشارقة الرياضي، وبالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات لكرة القدم.

وافتتح ندوة أمس التي عقدت عن بعد وحملت رقم" 12" ضمن سلسلة الندوات والورش التأهيلية العميد عبد الملك جاني نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي رئيس اللجنة التنفيذية لكرة القدم للصالات، حيث رحب بالحضور من 18 دولة عربية، وبالمحاضرين الدكتور مصطفى جاسم أستاذ التربية البدنية بجامعة المستقبل، ومدرب منتخب العراق للشباب، والذي تحدث عن الفترة الانتقالية من الموسم التدريبي، وعادل الحوسني مدرب اللياقة البدنية والمحاضر الدولي المعتمد الذي تحدث عن أهمية اللياقة البدنية وارتباطها ببرامج التغذية.

وأكد عبدالملك جاني أن أكبر برنامج عربي لتأهيل وتطوير الكوادر الرياضية استثمر توقف النشاط بأفضل صورة، وقدم العديد من الندوات وورش العمل المتخصصة في كافة المجالات على مدار 12 أسبوعا، وأن البرنامج حظي بإشادة دولية كبرى من قبل مسؤولي الاتحادين الأوروبي والدولي الذين شاركونا كمحاضرين في الندوات، وحقق الهدف منه لرفع كفاءة كافة المنتسبين والعاملين في قطاع كرة قدم الصالات، ووفر الحافز والدافع للاعبين والمدربين والحكام والمنظمين والإداريين للعمل على تطوير أنفسهم، وكان بمثابة منصة مهمة اطلعوا من خلالها على الجديد في كل التخصصات لهذه الرياضة، والأهم من ذلك أنه وثق الروابط بين أسرة لعبة كرة الصالات على المستوى العربي والدولي.

من ناحيته أوضح المونديالي خميس الشامسي نائب رئيس اللجنة التنفيذية لكرة القدم للصالات في الإمارات أن محاضرتي الندوة الثانية عشرة ركزت على أهمية اللياقة البدنية بالنسبة للاعبين، ومدى تأثيرها على الأداء أثناء البطولات المحلية والدولية، وأنها مرتبطة بشكل وثيق باللياقة الذهنية للاعبين، ولها تأثير كبير على نتائج المباريات، وأن الرياضة بشكل عام أصبحت علم يستفيد من كل العلوم الأخرى ذات الصلة، ويتأثر ويؤثر فيهم، مشيرا إلى أن المحاضرين الدكتور مصطفى جاسم، والكابتن عادل الحوسني قدما شرحا وافيا للتأثيرات المباشرة وغير المباشرة لمسألة الجاهزية البدنية للاعبين أثناء المباريات، وارتباطها بالقدرة على تنفيذ تعليمات الأجهزة الفنية، خصوصا إذا كانت برامج اللياقة البدنية المعتمدة مرتبطة ببرامج تغذية موازية.

وقال :" يشهد يوم الإثنين المقبل انعقاد الندوة الأخيرة في البرنامج الذي بدأ منذ 3 أشهر وشهد مشاركة كبيرة من أكبر الحكام والمدربين العالميين، وأنه تم توزيع استمارات استبيان على المشاركين لاستطلاع آرائهم في البرنامج بشكل عام، وفي توقيته ومحتواه، والمحاضرين وأسلوب التواصل، وعما إذا كانت لديهم رغبة في استمراره مع تناول موضوعات أخرى يطرحونها كمحاور لورش العمل، وسيتم اعلان نتائج تحليل الاستبيان في الندوة المقبلة".

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر




إقرأ المزيد