فوز تاريخي لسان جرمان في ميونيخ.. وخطوة كبيرة لتشلسي إلى نصف نهائي "الأبطال"
الإمارات اليوم -

سجل المهاجم الدولي كيليان مبابي ثنائية ليقود فريقه باريس سان جرمان الوصيف الى فوز ثمين وتاريخي على مضيفه بايرن ميونيخ الالماني، حامل اللقب، 3-2 أمس في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم، وخطا تشلسي الانجليزي خطوة هامة جدا نحو بلوغ نصف النهائي بفوزه على مضيفه بورتو البرتغالي 2-صفر في اشبيلية.
وبعد ان فرض نفسه نجما لمباراة فريقه ضد برشلونة الاسباني في الدور ثمن النهائي بتسجيله ثلاثية في مرمى ذهابا (4-1)، واصل مبابي تألقه في المسابقة القارية الاهم بتسجيله ثنائية هذه المرة ليضع فريقه على مشارف نصف النهائي.

وحقق سان جرمان انجازا لأنه الحق الخسارة الاولى ببايرن ميونيخ بعد مرور نحو السنتين و19 مباراة لم يخسر فيها الفريق البافاري في المسابقة الاوروبية. وخاض بايرن ميونيخ المباراة من دون هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي لاصابة في التواء في الركبة خلال مشاركته في صفوف منتخب بلاده في النافذة الدولية اواخر الشهر الماضي، بالاضافة الى سيرج غنابري المصاب بجائحة كوفيد-19.

وكان الفريق البافاري تفوق على باريس سان جرمان 1-صفر في النهائي القاري الموسم الماضي ليتوج بلقبه السادس في البطولة. وسجل نجم سان جرمان كيليان مبابي ثنائية (الهدفين الأول والثالث)، بينما سجل ثالث أهداف الفرنسيين (الثاني)، البرازيلي ماريكينيوس. في المقابل جاء هدفي بايرن ميونيخ، من قبل مولر وموتينغ. وقال لاعب وسط سان جرمان الالماني يوليان دراكسلر "انها نتيجة رائعة، الفوز ليس سهلا هنا. لقد عانينا كثيرا وعملنا سويا، الجميع ركض الليلة". اما مدرب بايرن هانزي فليك فقال "لم يصنع الفريق المنافس فرصا كثيرة لكنه سجل ثلاثة اهداف. اما نحن فحصلنا على الكثير من الفرص ولم نسجل سوى مرتين".

واضاف "لا احب الخسارة لكن عندما تخسر بهذه الطريقة نستطيع القول باننا قدمنا مباراة رائعة ولم يستسلم لاعبو فريقي حتى الثانية الاخيرة".

تشلسي نحو نصف النهائي
خطا تشلسي خطوة كبيرة نحو نصف النهائي بفوزه الثمين على مضيفه بورتو 2-صفر على ملعب "رامون سانشيس بيسخوان" في مدينة اشبيلية الاسبانية بسبب قيود السفر السارية بين انكلترا والبرتغال. وسجل مايسون ماونت (32) وبن تشيلويل (85) الهدفين. ويلتقي الفريقان إيابا الثلاثاء المقبل على الملعب ذاته.

وقطع النادي اللندني شوطا كبيرا نحو بلوغ دور الاربعة للمسابقة للمرة الاولى منذ عام 2014 بعدما عرف كيفية كبح جماح مضيفه البرتغالي بطل 1987 و2004 والذي كان فجر مفاجأة من العيار الثقيل بإطاحته بيوفنتوس الايطالي من الدور ثمن النهائي.

وحافظ تشلسي، بطل المسابقة عام 2012 ووصيفها عام 2008، على سجله الرائع بدون خسارة خارج قواعده للمباراة الثامنة على التوالي في مختلف المسابقات. وكان بورتو الطرف الافضل في بداية المباراة وضغط بقوة على ضيوفه بحثا عن هز شباكهم مبكرا لكن دفاع النادي اللندني ظل يقظا.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App


إقرأ المزيد