بليك ورينولدز يرفضان الاستعانة بمربية
‎جريدة الإتحاد -
[unable to retrieve full-text content]ترجمة: عزة يوسف
أكدت الممثلة الأميركية بليك ليفلي أن الأمومة غيرت حياتها للأفضل وجعلتها أكثر ثقة بنفسها منذ ولادة بناتها الثلاث، وأن الإنجاب جعلها تهتم أكثر ببشرتها. وعلى الرغم من الصعوبات التي تواجهها يومياً، فهي تشعر بالاستقرار النفسي حالياً.
وما زال الممثل الكندي ريان رينولدز وزوجته بليك يتدبران أمرهما من دون مربية أطفال، إلا أن الوضع قد يختلف قريباً مع اقتراب موعد إنجاب طفلهما الرابع.
وعلى الرغم من جداولهما المزدحمة بين المنزل والعمل، إلا أن ليفلي ورينولدز لايزالان يمارسان دور الوالدين من دون الاستعانة بمربية أطفال، ويبدو أن الثنائي القوي يحب الانغماس في هذه المهام بلا مساعدة.
وأوضحت بليك أنها أرادت أن تمثل قدوة لأطفالها كأم عاملة، لديها القدرة على تعليمهم قيمة العمل، والاهتمام بمطالبهم بشكل شخصي.
وذكر موقع The Things الكندي المعني بأخبار المشاهير، أن الوالدين لم يلمحا إلى احتمال الاستعانة بمربية أطفال بعد إنجاب الطفل الرابع، حيث اعترف رينولدز أنه لا يمانع في الاستيقاظ 5 مرات كل ليلة للاعتناء بالرضيع، بل إن ذلك يكسبه الخبرة ويجعله يتحلى بالصبر.

 



إقرأ المزيد