عناوين الصحف الإماراتية ليوم الأربعاء 03-01-2018
-

استجابت صحف الامارات لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وتوجهت في أعدادها الصادرة صباح اليوم بالشكر الى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة "امتداد زايد فينا".

وقالت ان رسالة الشكر والعرفان التي بعث بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جسدت القيم النبيلة والشيم الأصيلة والحب والتقدير من فارس العرب وباسم شعب دولة الإمارات وجميع المقيمين على أرضها إلى حامي حمى الوطن .

وأكدت ان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان هو رجل السلام لمن يجنح له وصاحب البطولات والمواقف الصلبة في وجه أي شر كان وحيث يوجد وهو مرجع صناع القرار والكبار حول العالم طلبا للنصح والمشورة والتبصر وهو الحكيم الأمين على مدرسة زايد وحامل لواء الأمة في الطريق لمستقبلها.

وقالت ان كلمات الشكر لا تكفي لمن جعل البيت آمنا ومحصنا بقواتنا الباسلة التي باتت من الأقوى والأكثر احترافية وإقداما وتطورا ولمن جعل حب خدمة الوطن شرفا لا يضاهيه شرف ولمن جعل اسم الإمارات عاليا بين الأمم ورايتها خفاقة في أعلى القمم.

وتحت عنوان " شكرا للقائد بوخالد " أكدت صحيفة "البيان" ان رسالة الشكر والعرفان التي بعث بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة جسدت القيم النبيلة والشيم الأصيلة والحب والتقدير من فارس العرب وباسم شعب دولة الإمارات وجميع المقيمين على أرضها إلى حامي حمى الوطن وقائد الأبطال الذي وهب حياته كلها من أجل وطنه وشعبه ومن أجل مواصلة مسيرة البناء والتنمية والرخاء والرفاهية ومن أجل ضمان مستقبل أجيال الوطن القادمة.

وأضافت " إنها شيم وأخلاق القيادة التي نشأت وتعلمت في مدرسة "زايد الخير" هذه المدرسة التي صنعت وطناً حقق المعجزات في فترة زمنية قياسية وصعد إلى أعلى المراتب والدرجات لينافس كبريات دول العالم المتقدمة والعريقة في الحضارة .. هذه القيادة التي ورثت حب هذا الوطن وعشقه والتفاني في خدمته والتضحية بكل غال ونفيس من أجله " .

وقالت " إنها رسالة شكر باسم شعب التف حول قيادته يعاهدها على المزيد من البذل والجهد والعطاء .. رسالة شكر واجب من أهل الفضل لأهل الفضل وبوخالد صاحب فضل يشهد به القاصي والداني هذا القائد الذي وهب حياته كلها باليوم والساعة لوطنه ولشعبه إنه شكر من فارس الإنجازات إلى قائد الإنجازات وحامي حمى الوطن وقائد الأبطال ومثلهم الأعلى إنه بوخالد // امتداد زايد فينا // " .

بدورها أكدت صحيفة "الاتحاد" ان شعب الامارات يقول من صميم مشاعره الصادقة مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شكرا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .. شكرا من رسخ لنا مكانا ومكانة بين الأمم .. شكرا لمن يصنع وطنا لأجيال الإمارات .

وقالت الصحيفة - تحت عنوان " شكرا قيادتنا الحكيمة " - : نقول أيضا نحن شعب الإمارات "شكرا لقائد مبدع يشكر قائداً مبدعا .. وكما قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي فإن محمد بن راشد ومحمد بن زايد قائدان عظيمان يجسدان روح الوحدة والتكامل في دولتنا الحبيبة .. فشكراً لقيادتنا الحكيمة التي علّمتنا أننا شعب لا يعرف المستحيل .. شكرا لقيادتنا التي صنعت لنا السعادة في بيت متوحد متلاحم .. شكرا لقادة عظام صنعوا المعجزات وسابقوا بنا الزمن وشكرا لمن واصلوا الليل بالنهار عملاً دؤوباً مخلصاً من أجل وطن المجد والعز والفخر.. من أجل أن يبقى الوطن شامخاً قوياً مبدعاً متحضراً..

سعيدا متسامحا.

وتحت عنوان " بالصوت العالي الواحد .. نشكرك يا أبا خالد " ..قالت صحيفة "الخليج" : مطلع عام زايد، في ظل خليفة بن زايد، في عيد جلوس محمد بن راشد، نشكر محمد بن زايد، فنحقق بعض الواجب تجاه رجل الواجب ..

للفكرة بريقها الأجمل، لكننا، نحن شعب الإمارات، إحساساً بأهمية الفكرة وإيماناً بضرورتها، كنا ننتظر هذه اللحظة الممتدة في الزمان وكأنها أجمل العمر .

وأكدت الصحيفة انه في كل موقف ولدى كل حركة مجد ، كنا نشكر سمو المجد والفخر، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهو الزعيم الذي خدم وطنه وأمته، فقدم أروع أمثلة العطاء والوفاء ، كنا نشكر محمد بن زايد كل يوم، زرافاتٍ ووحداناً كنا نشكره، لكن الفرق أننا نحتشد اليوم لشكره في الصوت الواحد وإن تعدد.

وقالت " في هدى نهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، قال أخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قال لنا جميعاً أن نشكر محمد بن زايد، وها نحن في الصوت الواحد المتعدد، نقول بالصوت العالي كهمتنا العالية: شكراً محمد بن زايد .. شكراً محمد بن زايد في المطلق والمقيد .. شكراً في المجرد والمحدد .. شكراً على كل شيء .. شكراً على حسن الإدارة وتميز القيادة .. شكراً على كل هذا الإتقان في اشتغالك على نسج حاضرنا ومستقبلنا خيطاً خيطاً وراية راية .. شكراً على عملك وتضحياتك يا أبا خالد .. شكراً على تكريس مشروع تقدمنا وتعزيز مكتسبات اتحادنا .. شكراً على مبادراتك الحكومية غير المسبوقة، خصوصاً في ما خَص الإنسان من صحة وتعليم وإسكان وخدمة مجتمع .. شكراً يا أبا خالد على هذا الجيش القوي المظفر الذي هو اليوم فخر العرب في كل مكان ..

شكراً يا محمد بن زايد على مبادئك الشامخة ومواقفك الملهمة للأجيال ..

شكراً يا سليل زايد ووريث حب وحنان وقوة وثقة وإصرار زايد".

وتابعت " نشكرك في الصوت الواحد في البيت المتوحد .. نشكرك باسم كل إماراتي وإماراتية، وباسم كل امرأة وطفل .. نشكرك باسم الرجال الذين تختلج مهجهم بمحبتك، وباسم آباء وأمهات وأسر شهدائنا الأبرار الذين نتذكرهم في كل يوم ولا ننساهم، ونتذكر بطولاتهم كلما أطل علينا وجهك الكريم يا أبا خالد ".

واختتمت "الخليج" افتتاحيتها بالقول " في احتفائنا بمئوية زايد، مطلع عام زايد، في رحاب عيد جلوس أخيك ورفيق دربك محمد بن راشد، في الصوت الواحد المتعدد، نرفع إليك يا سمو الفخر، أخلص آيات الشكر، ونمضي معك إلى مستقبلنا ونحن أقوى وأكثر ثقة وطمأنينة ".

وقالت صحيفة "الوطن" : لأنه بسمة هذا الوطن وتاج مسيرته، الشامخ بعزة هذه الأرض وطهارتها، لأنه امتداد الشيخ زايد والأمين على نهجه وإرثه العظيم، لأنه محمد بن زايد الذي تكفيه فخامة الاسم وتغني عن كل تعبير، قد لا نجد من الكلمات ما يصف اعتزازنا بقائد هو عنوان صمودنا وثباتنا ورمز عزنا وانتمائنا، زعيم شارك بنهضة الوطن وسخر كل سنين عمره يبني ويعمل ليكون الوطن كما نراه اليوم، شكراً لمن يعتبره الشعب أباً بحنانه وعطفه ومتابعته لأدق أمور الحياة، نراه أسداً بين الزعماء وفي المواقف التي تحتاج قرارات للتاريخ أوالتي لا تقبل المهادنة أو التريث، وحنوناً يحتضن أبناء الوطن كبيرهم وصغيرهم يتابع شؤونهم ويعمل كل ما يضاعف سعادتهم وتقدمهم.

وأكدت الصحيفة - تحت عنوان " شكرا .. محمد بن زايد " - ان كلمات الشكر لا تكفي لمن جعل البيت آمنا ومحصنا بقواتنا الباسلة التي باتت من الأقوى والأكثر احترافية وإقداما وتطورا، ولمن جعل حب خدمة الوطن شرفاً لا يضاهيه شرف، لن تكفي الكلمات ولا ما قيل من الشعر للتعبير عن حبنا وولائنا لمن جعل اسم الإمارات عاليا بين الأمم ورايتها خفاقة في أعلى القمم.

وقالت " شكراً لمن يرسخ القيم والمثل والخصال النبيلة والأصالة، ويغرس فينا عشق العمل والفداء لأجل الوطن، من علمنا أن حب الوطن والاستعداد للذود عنه وحمايته فرض وكبرياء وشرف عظيم، شكراً لمن جعل الاعتزاز بالشهداء وسام فخر على صدورنا جميعاً، ودروس وعبر تتصدر صفحات المجد في وطن القيم والأصالة والثبات على الحق".

وأكدت ان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رجل الحزم والعزم والمبادرة، يوم يطلب الحق أهله، وينادي الأخ داعمه، وتطلب الإنسانية نصيراً، ويأمل الفقير والمحتاج بمن يكفكف دموعه ويرسم بدلاً عنها الابتسامة، يوم يستعيد عشرات الملايين صحتهم حول العالم .. هناك رجل خير وراء كل ذلك، هناك من تشكره الملايين بدقات قلوبها التي تكن له كل الوفاء والعرفان، أن في هذا العالم رجالاً حباهم الله سبحانه وتعالى بمسؤوليات كبرى وأمانات ثقيلة كانوا أهلا لها وقدموا للإنسانية الدروس في أدائها.

وقالت "الوطن" انه رجل السلام لمن يجنح له، وصاحب البطولات والمواقف الصلبة في وجه أي شر كان وحيث يوجد، لا محاباة في المواقف ولا تردد ولا مهادنة حيث لابد من الحسم.. إنه نهج الكبار والقادة والزعماء الذين لا يتركون شيئاً للصدف، وهو مرجع صناع القرار والكبار حول العالم طلباً للنصح والمشورة والتبصر، هو الحكيم الأمين على مدرسة زايد وحامل لواء الأمة في الطريق لمستقبلها، حيث يستكين الشعب وينعم بالأمن والسلام والسعادة ويعيش الطمأنينة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد وسهره على حاضر ومستقبل أبنائه على امتداد الوطن ..شكرا من القلب يا من علمتنا أن الوطن دائماً وأبدا أولا .

- خلا -